انفراجة في أزمة الوقود في صنعاء بعد وصول 4 سفن مشتقات نفطية إلى الحديدة

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

(رويترز) - أعلنت جماعة الحوثيين، التي تسيطر على معظم المراكز السكانية والحضرية الكبرى في شمال اليمن وغربه، يوم الجمعة عن انفراجة في أزمة الوقود الحادة في العاصمة صنعاء وشمال البلاد، مع وصول أربع سفن مشتقات نفطية إلى ميناء الحديدة في الغرب كانت محتجزة لدى التحالف الذي تقوده السعودية.

وأعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا يوم الخميس السماح بدخول عدد من سفن الوقود المحتجزة بسبب مخالفتها للإجراءات القانونية إلى موانئ الحديدة المطلة على البحر الأحمر والخاضعة لسيطرة الجماعة المتحالفة مع إيران.

وقال عصام المتوكل المتحدث باسم شركة النفط الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء على تويتر "وصلت إلى ميناء الحديدة أول أربع سفن من سفن الوقود التي احتجزها التحالف".

وكان الحوثيون قد اتهموا التحالف بقيادة السعودية باحتجاز سفن وقود منذ الشهر الماضي كانت في طريقها إلى الحديدة على البحر الأحمر، في انتهاك للهدنة الإنسانية السارية.

وتسبب ذلك في أزمة وقود خانقة في صنعاء وعدة مناطق في شمال البلاد منذ أكثر من أسبوع.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت في الثاني من أغسطس آب تمديد اتفاق الهدنة المبرم بين جماعة الحوثيين والتحالف بقيادة السعودية في أبريل نيسان لمدة شهرين إضافيين، وذلك للمرة الثالثة.

وبموجب الهدنة، تم استئناف الرحالات التجارية من مطار صنعاء وإليه كما سمح بتدفق الوقود إلى ميناء الحديدة، مما ساعد على إنهاء أزمة وقود كان السكان في مناطق سيطرة الحوثيين يعانون منها طيلة السنوات الماضية.

ويتحكم التحالف بقيادة السعودية في المجال الجوي والبحري والمنافذ البرية اليمنية منذ تدخله في الحرب الدائرة هناك منذ ثماني سنوات.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!