صنعاء.. القمع الحوثي يشمل مناطق جديدة في أرحب وسقوط ضحايا

قبل 3 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

وسّعت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، عمليات القمع والممارسات الاضطهادية ضد السكان في العاصمة المختطَفة صنعاء، مع شروع مسلحيها بحملات دهم طالت مجموعة من القرى في مديرية أرحب.  

 

سكان محليون أكدوا أن مسلحي المليشيا الحوثية، داهموا منازل المواطنين في منطقة "عيال حسين" بعزلة "بني علي"، في مديرية أرحب الواقعة شمال صنعاء.

  وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فقد ذكرت المصادر أن مسلحي المليشيا الإرهابية باشروا بإطلاق النار عشوائيًا على السكان، ما أدى إلى إصابة ثلاث نساء وطفلين بجروح خطيرة.

  طبقًا لذات المصادر، فإن الحملة الانتقامية يقودها المشرف الحوثي المدعو "علي أبو مريم"، حيث فرض المسلحون الحوثيون حصارًا على منطقة "عيال حسين" لثلاثة أيام، ثم قاموا، أمس السبت، باقتحام المنطقة ومداهمة منازلها وسط إطلاق نار كثيف.

  وبحسب المصادر، فقد أحيت المليشيا الإرهابية خلافات قديمة في المنطقة بين "عيال حسين" و"بيت أبو زينة" حول آبار مياه وأراضٍ زراعية، كانت القبائل قد طوتها عبر وساطة ناجحة قبل 8 سنوات، لتتغلغل مجدّدًا في أوساط قبائل المنطقة عبر إذكاء مليشيا الحوثي النعرات والخلافات

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!