مباحثات يمنية بريطانية روسية حول فرص إحلال السلام في اليمن

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

بحث رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، اليوم الأحد، في لقاءين منفصلين مع السفير البريطاني ريتشارد اوبنهايم، والقائم بأعمال السفارة الروسية لدى اليمن يفغيني كودروف، فرص تجديد الهدنة والجهود الدولية لإحلال السلام في اليمن.

وفي لقائه مع السفير البريطاني، ناقش الرئيس العليمي، الجهود الدولية من أجل استعادة السلام والاستقرار في اليمن.

وأشار، إلى انفتاح مجلس القيادة الرئاسي، والحكومة على كافة المبادرات والجهود الرامية إلى تحقيق السلام في اليمن.

كما شدد على ضرورة، الالتزام بالمرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية، ومقررات مؤتمر الحوار الوطني، والقرارات الدولية ذات الصلة، وخصوصاً القرار 2216.

وثمن العليمي، دور بريطانيا وموقفها الثابت من الملف اليمني بوصفها حاملة القلم في مجلس الأمن الدولي.

وأكد على أهمية وحدة موقف المجتمع الدولي بشأن متطلبات تحقيق السلام العادل والشامل في اليمن، بما يضمن حماية الحقوق والحريات المكفولة بموجب القانون الدولي.

أما السفير البريطاني، فاستعرض مستجدات الجهود الدولية لإحلال السلام في اليمن، وفرص تجديد الهدنة القائمة بما يضمن فتح طرق تعز، والمحافظات الاخرى.

وأكد اوبنهايم، على أهمية البناء على الهدنة الحالية للتقدم في الملفات الاقتصادية والإنسانية وغيرها من القضايا.

كما بحث الرئيس العليمي، في لقاء آخر اليوم، مع القائم بأعمال السفارة الروسية لدى اليمن يفغيني كودروف، تطورات الأوضاع وجهود تحقيق السلام.

وأكد العليمي، على ترحيب المجلس الرئاسي والحكومة، باستئناف عمل السفارة الروسية من العاصمة المؤقتة عدن.

كما شدد، على أهمية الدفع بالعلاقات بين البلدين إلى آفاق أوسع من التعاون والتنسيق المثمر في مختلف المجالات.

وأشاد العليمي، بمواقف روسيا كعضو دائم في مجلس الأمن، إلى جانب الشعب اليمني، والشرعية الدستورية.

بدوره، أكد القائم بأعمال السفير الروسي، التزام بلاده بموقفها الثابت إزاء الملف اليمني، والجهود الرامية إلى تسوية سياسية شاملة في اليمن.

وتأتي هذه اللقاءات على هامش زيارة الرئيس العليمي للمملكة العربية السعودية.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!