قتلى وجرحى باشتباكات في العاصمة الليبية وأنباء عن إغلاق الطريق الساحلي

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أكدت مصادر طبية لـRT سقوط قتلى وجرحى جراء اشتباكات متفرقة بين مليشيات متناحرة في العاصمة الليبية طرابلس الليلة الماضية.

 

وتحدثت تقارير إعلامية عن حرب مشاة اندلعت في مناطق باب بن غشير وشارع الزاوية وسط طرابلس، بين قوات جهاز دعم الاستقرار بقيادة عبد الغني الككلي، المعروف بـ"غنيوة"، والكتيبة 77 بقيادة هيثم التاجوري.

 

وذكرت بوابة "الوسط" أن "قوة حماية الدستور"، التابعة لحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، أغلقت الطريق الساحلي الرابط بين العاصمة طرابلس ومصراتة، وبالتحديد عند بوابة وادي كعام.

 

 

وقالت صفحات ليبية في "فيسبوك" إن هذا التحرك جاء عقب وصول أخبار عن تحرك قوة عسكرية بقيادة الفريق أول سالم جحا نحو العاصمة.

 

 

وأشارت تقارير لاحقة إلى فتح جزء من الطريق الساحلي ومرور عدد من الشاحنات منه.

 

 

والأربعاء الماضي، طالبت اللجنة المشتركة المشكلة من رئاسة الأركان العامة التابعة لحكومة الوحدة الوطنية الموقتة، وعدد من الحكماء والمشايخ والأعيان من مصراتة وطرابلس، "جميع الأطراف الليبية" بنبذ استخدام القوة واللجوء للحوار وتحكيم العقل، وصولا إلى خارطة طريق تنهي الصراعات السياسية والأمنية الحالية.

 

 

جاء ذلك في ضوء خطاب متبادل بين رئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب فتحي باشاغا، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، وسط تخوفات من اندلاع مواجهات عسكرية في العاصمة طرابلس وضواحيها.

 

 

المصدر: RT + وسائل إعلام ليبية

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!