الأمين العام للمكتب السياسي للمقاومة الوطنية يهنئ المؤتمر بذكرى تأسيسه (نص التهنئة)

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

هنأ ‏الأمين العام للمكتب السياسي للمقاومة الوطنية، الأستاذ عبدالوهاب العامر كافة قيادة وقواعد حزب المؤتمر الشعبي العام بمناسبة الذكرى الـ40 لتأسيس الحزب في 24 أغسطس 1982م.  

  جاء ذلك في برقية صادر عن العامر، اليوم الثلاثاء، أكد فيه أن ذكرى تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام، هي ذكرى لتأسيس "مرحلة جديدة في العمل السياسي في اليمن". 

  ولفت إلى أن هذه المناسبة التي تأتي "والوطن ينزف والشعب يعاني الأمرَّين، ومكاسب الثورة، والجمهورية تتعرض لمؤامرة خبيثة تحاول العودة باليمن، إلى ما قبل ثورة الـ26 من سبتمبر 1962م- تمثل بشارة نصر لهذا التنظيم الذي قدّم الآلاف من الشهداء دفاعاً عن الثورة والجمهورية وفي مقدمتهم الزعيم المؤسس الشهيد علي عبدالله صالح، ورفيقه الأمين الأستاذ عارف عوض الزوكا".  

 وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فقد كان  نص البرقية...  

  الإخوة قيادة وقواعد المؤتمر الشعبي العام  

يسرني باسمي ونيابة عن قيادات وأعضاء المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، أن أتقدم إليكم بأسمى آيات التهاني والتبريكات، بمناسبة الذكرى السنوية الـ40 لتأسيس المؤتمر في 24 أغسطس 1982م، والذي دشن مرحلة جديدة في العمل السياسي في اليمن.  

 

  إن مناسبة الذكرى الأربعين لتأسيس المؤتمر -والتي تأتي والوطن ينزف والشعب يعاني الأمرَّين، ومكاسب الثورة والجمهورية تتعرض لمؤامرة خبيثة تحاول العودة باليمن إلى ما قبل ثورة الـ26 من سبتمبر 1962م- تمثل بشارة نصر لهذا التنظيم الذي قدّم الآلاف من الشهداء دفاعاً عن الثورة والجمهورية وفي مقدمتهم الزعيم المؤسس الشهيد علي عبدالله صالح ورفيقه الأمين الأستاذ عارف عوض الزوكا. 

 

  وإننا بهذه المناسبة ندعو جميع المكونات السياسية والقوى الوطنية إلى العمل على تنفيذ الوصايا العشر للزعيم المؤسس علي عبدالله صالح والتي مثلت خارطة طريق لاستعادة الجمهورية وحماية المكتسبات والثوابت الوطنية. 

 

  ونؤكد على ضرورة توحيد الجبهة الداخلية وتحقيق الاصطفاف الوطني في هذه المرحلة الصعبة والحرجة التي تمر بها بلادنا والتي تستدعي من الجميع العمل بروح الفريق الواحد بهدف استعادة الجمهورية وحماية المكتسبات الوطنية ورفع المعاناة عن شعبنا التي سببها الانقلاب الحوثي. 

 

  نجدد التهنئة لكم بهذه المناسبة، ولا ننسى أن نبعثها كذلك لكل منتسبي المؤتمر الشعبي العام المرابطين في جبهات وميادين الشرف والذين يسطرون أروع الملاحم البطولية في سبيل استعادة الجمهورية وتحرير العاصمة صنعاء من قبضة عملاء ملالي النظام الإيراني وفكره الطائفي المقيت ومشروعه السلالي البغيض الذي يحاول فرض الوصاية والولاية المزعومة على الشعب اليمني، والمساس بعروبته وطمس هويته وتاريخه الممتد لآلاف السنين. 

 

  وفي الختام، نتمنى لكم ولتنظيمكم الوطني التوفيق والنجاح وللشعب اليمني تجاوز المحنة والنصر المؤزر..  

  وتقبلوا خالص التحايا 

        أخوكم: 

 عبد الوهاب العامر  

الأمين العام للمكتب السياسي للمقاومة الوطنية 

المخا- 23 أغسطس/آب 2022م

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!