المجلس الانتقالي الجنوبي يطلق عملية عسكرية في أبين وحزب الإصلاح يتهمه بالقضاء على الجيش الوطني ومحاولة السيطرة على. المحافظة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، مساء أمس  الإثنين، إطلاق عملية عسكرية "لمكافحة الإرهاب" في محافظة أبيَن جنوبيّ اليمن، فيما اتّهم مسؤول حكومي المجلس بالسعي للقضاء على وحدات الجيش في المحافظة.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي في تغريدة عبر تويتر: "القوات المسلحة الجنوبية تطلق عملية سهام الشرق في أبين".

 

وأضاف أن العملية "تهدف لمكافحة الإرهاب في المحافظة"، دون مزيد من التفاصيل.

 

وتعليقاً على إطلاق العملية العسكرية، ردّ مستشار وزير الإعلام اليمني مختار الرحبي، في تغريدة عبر توتير بالقول إن العملية "تهدف للقضاء على ما تبقى من ألوية للجيش اليمني بمحافظة أبين".

 

واتهم المجلس "باستخدام الإرهابية كغطاء للقضاء على ما تبقى من الجيش الوطني وإخضاع المحافظة لسيطرته الكاملة".

 

ويتقاسم الجيش اليمني وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، السيطرة على محافظة أبين.

 

وتشهد المحافظة هدوءًا منذ إعلان السعودية آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض نهاية يوليو/تموز 2020.

 

وتضمّنت الآلية تخلّي المجلس الانتقاليّ آنذاك عن الإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال، وخروج القوات العسكرية من عدن، وفصل قوات الطرفين في أبيَن.

 

 

ولا تزال مناوشات واتهامات مستمرة بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، بالرغم من توقيعهما اتفاقًا في العاصمة السعودية الرياض، في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، ودخولهما في شراكة بعد تشكيل مجلس قيادة رئاسي جديد في أبريل/نيسان 2022.

 

 

 

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!