القمة الخماسية بالعلمين.. جهود لتعزيز العلاقات والتعاون بين الدول العربية

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

تركز القمة الخماسية العربية التي بدأت في مدينة العلمين بجمهورية مصر العربية، على آفاق تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدان العربية المشاركة والتعاون فيما بينها.

 

  وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، استقبل في مطار العلمين، بحضور رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان كلاً من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، والبحريني الملك حمد بن عيسى، ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

 

  ووفقاً للمتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، فإن اللقاء شهد تبادل وجهات النظر بين الزعماء بشأن تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية والاستغلال الأمثل لجميع المجالات المتاحة لتعزيز التعاون بينهم.

 

  وتبحث القمة، التي تستضيفها مدينة العلمين على الساحل الشمالي لمصر، تعزيز التعاون المشترك بين الدول الخمس وتطورات الأوضاع الإقليمية والدولية.

 

  ويوم قبل  أمس الأحد، استقبل الرئيس السيسي، رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد، حيث عقدا جلسة مباحثات ثنائية تناولت، حسب بيان المتحدث باسم الرئاسة المصرية، تبادل الرؤى ووجهات النظر تجاه القضايا الدولية والأمن الإقليمي والأوضاع الراهنة بالمنطقة العربية.

 

  وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فقد أكد الجانبان على أهمية تعزيز العمل العربي المشترك ووحدة الصف العربي في مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة العربية ومن أجل توحيد جميع الجهود الرامية إلى التوصل إلى حلول دائمة للأزمات في دول المنطقة تسهم في إرساء دعائم الأمن والاستقرار فيها وتحقيق الاستقرار والسلام لشعوبها.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!