الجيش اليمني يتهم “الانتقالي” باقتحام مواقع نفطية بشبوة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

اتهم الجيش اليمني، فجر الأحد، قوات موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي باقتحام منشآت نفطية بمحافظة شبوة، والاستيلاء على ممتلكات بملايين الدولارات.

جاء ذلك في بيان أصدره اللواء 21 ميكا التابع للجيش اليمني.

وأدان البيان "انتهاكات وخروقات نفذتها السبت قوات العمالقة ودفاع شبوة (موالية للانتقالي)".

واتهم هذه القوات "بالهجوم على قوات حماية الشركات ونهب ممتلكات للجيش والشركة اليمنية للغاز المسال تقدر بملايين الدولارات".

كما اتهمها "بأسر جنود من قوات حماية المنشآت خلال الهجوم".

وأضاف البيان أن ذلك حدث "رغم صدور توجيهات رئاسية بعدم الاقتراب والتقدم باتجاه منشآت وحقول النفط".

وطالب "المجلس الرئاسي والتحالف العربي بالضغط لتنفيذ القرارات الرئاسية وفرض التهدئة ووقف الحرب وإطلاق جنود قوات حماية المنشآت الذين تم أسرهم وانسحاب قوات العمالقة ودفاع شبوة من المواقع النفطية".

والجمعة، أقرّت لجنة رئاسية مكلفة بـ "تقصي الحقائق" في شبوة عددا من الإجراءات لمعالجة الاشتباكات التي شهدتها المحافظة في الآونة الأخيرة.

وتضمنت هذه الإجراءات " وقف إطلاق النار من جميع الأطراف واستمرار وحدات الجيش المسؤولة عن حماية المنشآت والشركات النفطية بتنفيذ مهامها السابقة".

وتقع شبوة ضمن ما تعرف بالمحافظات الجنوبية، وتعد واحدة من أهم محافظات اليمن كونها غنية بالنفط.

ولا تزال مناوشات واتهامات مستمرة بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، بالرغم من توقيعهما اتفاقًا في العاصمة السعودية الرياض، 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، ودخولهما في شراكة بعد تشكيل مجلس قيادة رئاسي جديد في أبريل/نيسان الماضي.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!