رئيس إسرائيل يتصل ببوتين بخصوص تحرك موسكو لحل الوكالة اليهودية في روسيا

قبل 6 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

اتصل الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتزوج بنظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم الثلاثاء بخصوص محاولة روسيا حظر أكبر منظمة يهودية غير ربحية في العالم والتي تساعد اليهود على الهجرة إلى إسرائيل.

وتسعى وزارة العدل الروسية إلى حل الوكالة اليهودية في روسيا بسبب انتهاكات مزعومة لقوانين الخصوصية.

وعبّر بعض السياسيين الإسرائيليين عن قلقهم من أن يكون تحرك روسيا انتقاما لانتقاد إسرائيل غزوها لأوكرانيا ومن تأثير التوتر بين الجانبين على الجالية اليهودية في روسيا.

ويخشى البعض أيضا من أن يؤدي ذلك إلى إلحاق الضرر بالاتصالات الروسية الإسرائيلية بشأن سوريا، إذ تنشر موسكو قوة جوية لدعم الحكومة وتهاجم إسرائيل ما تصفه بأهداف عسكرية مرتبطة بإيران.

وجاء في بيان هرتزوج أن "الاتصال كان صريحا وصادقا. وأكد الرئيسان على مجالات التعاون المهمة بين إسرائيل وروسيا واتفقا على أن يبقيا على اتصال".

وقال الكرملين إنهما اتفقا على استمرار الاتصالات بين البلدين بشأن الوكالة اليهودية.

وهناك نحو 600 ألف روسي مؤهلون للهجرة إلى إسرائيل، ويقول مسؤولون إن هناك زيادة في الطلبات المقدمة منذ نشوب النزاع.

وقال هرتزوج، الذي يعتبر منصبه شرفيا إلى حد بعيد، إن الاتصال مع بوتين تم بالتنسيق مع رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد الذي استنكر الغزو الروسي لأوكرانيا.

ضحايا حرب اليمن من الأطفال

لا تعليق!