العميد طارق صالح في رسالته لشقيقه المعتقل يجدد المطالبة بالإفراج عن الأسرى الكل مقابل الكل كملف إنساني

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

جدد العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، عضو مجلس القيادة الرئاسي- قائد المقاومة الوطنية رئيس مكتبها السياسي، السبت، المطالبة والالتزام بإطلاق جميع المعتقلين والأسرى، وفقًا لمبدأ الكل مقابل الكل، دون قيد أو شرط، كملف إنساني بحت.  

وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فانه بمناسبة عيد ميلاد شقيقه محمد، المعتقل للسنة الخامسة، هو وابن أخيه عفاش طارق صالح في سجون المليشيات، غرد طارق صالح:

 

  "عيد ميلادك الخامس الذي تقضيه في معتقلات البغي والعدوان الحوثي الإيراني أخي محمد".

 

  متابعاً: "نجدد فيه مطالبتنا والتزامنا بإطلاق جميع المعتقلين والأسرى، الكل مقابل الكل دون قيد أو شرط. وتبقى أنت ورفاقك أيقونات نضال قدمت سنوات عمرها في سبيل انتصار محتوم لحرية وطن بأكمله".

 

  وعطلت المليشيات الحوثية على الدوام كافة الاتفاقيات الخاصة بملف الأسرى والمحتجزين، وترفض إعمال مبدأ الكل مقابل الكل، وتلجأ إلى الانتقاء وإيثار السلاليين على غيرهم من المغرر بهم.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!