وجهاء وعقال المخا: نقف إلى جانب أجهزة الأمن في الدفاع عن الممتلكات وتحقيق السكينة العامة

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أعلن وجهاء ومشايخ وأعيان مديرية المخا، وقوفهم ودعمهم للأجهزة القضائية والأمنية في الدفاع عن الحقوق والممتلكات وضبط أعمال النهب ومنع انتشار المظاهر المسلحة؛ حفاظًا على أمن واستقرار المديرية.  

 

جاء ذلك في بيانٍ عبَّروا فيه عن إدانتهم الشديدة لقيام عصابة مسلحة بالتهجم على أفراد الأمن أثناء تأديتهم مهامهم الأمنية، واستخدام مختلف الأسلحة المتوسطة والخفيفة في البسط غير المشروع على ممتلكات مواطنين واستهداف المنازل لإقلاق الأمن، تنفيذًا لأهداف مليشياوية.

 

  وشدد البيان على أن عقال ومشايخ وأعيان المخا يقفون دائمًا مع الأمن في مواجهة كل ما يتهدد السكينة العامة التي تتميز بها المخا عن سواها، بعد أن استعادت دورها الاقتصادي والريادي في ظل عودة مؤسسات الدولة وتفعيلها، كمدينة حيوية مفتوحة أمام الاستثمار.

 

  وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فقد دعا البيان إلى تنفيذ الأحكام القضائية في ما يخص نزاع الأراضي، وعدم ترك أي فرصة للمتربصين، وضبط جميع أفراد الخلية وإحالة زعيمها إلى القضاء لينال العقاب العادل الذي أقره القانون سلفًا، وردع كل من تسوّل له نفسه المساس بأمن المديرية التي تعيش أزهى مراحلها.

 

  وكانت عصابة نهب وتقطع بقيادة المدعو خالد العزيبي، استهدفت، صباح اليوم، رجال الأمن أثناء نزولهم لتأدية واجبهم في حماية ممتلكات مواطنين؛ تنفيذًا لتوجيهات القضاء.

 

  وأطلقت العصابة النار بكثافة من أسلحة رشاشة وقذائف آر بي جي، وروّعت المواطنين بقصف الأحياء السكنية وسط المدينة، قبل أن تتمكن الأجهزة الأمنية من محاصرة العصابة وضبطها وعلى رأسها المدعو خالد العزيبي

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!