مراسلون بلا حدود تطالب مليشيا الحوثي بالإفراج الفوري عن الصحفيين المختطفين في سجونها

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أدانت منظمة مراسلون بلا حدود، اليوم الاثنين 1 أغسطس/آب، المعاملة القاسية التي يتعرض لها الصحفيون المختطفون في سجون مليشيا الحوثي الإرهابية منذ سبع سنوات.

 

  وقالت المنظمة، في بيان مقتضب على "تويتر"، "ما زال أربعة صحفيين يمنيين بانتظار تنفيذ حكم الإعدام الصادر في حقهم عام 2020، وهم الذين يقبعون منذ 2015 في سجون الحوثيين، الذين يحتجزونهم في صنعاء في ظروف غير إنسانية تعرض حياتهم للخطر".

 

  وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فقد طالبت المنظمة مليشيا الحوثي المدعومة إيرانياً، بالإفراج الفوري عنهم من أجل السماح لهم بتلقي العلاج الطبي.

 

  وكانت منظمة العفو الدولية قد دعت نهاية الأسبوع الماضي، مليشيا الحوثي لإلغاء حكم الإعدام الصادر بحق الصحفيين الأربعة فورًا وإطلاق سراحهم من دون مماطلة.

 

  يُشار إلى أن مليشيا الحوثي أصدرت في أبريل/ نيسان 2020، حكمًا بالإعدام على أربعة صحافيين وهم: "توفیق المنصوري" و"أكرم الولیدي" و"عبد الخالق عمران" و"حارث حمید" بمزاعم التعاون مع التحالف العربي، بعد إخضاعهم لأنواع مختلفة من التعذيب الجسدي والنفسي، ومحاكمة تفتقر لأدنى شروط العدالة

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!