واشنطن: الهدنة في اليمن ضعيفة والحوثيين اتخذوا إجراءات لا تصب في مصلحة السلام

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

وصفت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس جرينفليد، الهدنة الأممية السارية في اليمن بأنها ضعيفة للغاية، مؤكدة أن واشنطن ستواصل جهودها للضغط على الحوثيين لتنفيذها والتوصل لاتفاق وقف دائم لإطلاق النار في اليمن، يُنهي معاناة الشعب اليمني.

وقالت جرينفليد في حديث تلفزيوني لقناة العربية، نشره موقع البعثة الأمريكية في الأمم المتحدة إن، “الهدنة ضعيفة للغاية.. إنها لا تزال صامدة وقدمت بعض الراحة للشعب اليمني، ونحن نعمل على تحويل تلك الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار”.

وأضافت: “مبعوثنا الخاص، السفير ليندركينغ – على الأرض، يعمل على مدار الساعة لدفع الحوثيين والآخرين إلى طاولة المفاوضات، وسنواصل العمل على هذه الجهود”.

وبشأن استمرار خروقات مليشيا الحوثي للهدنة، قالت جرينفليد: “من الواضح أن الحوثيين اتخذوا بعض الإجراءات التي لا تصب في مصلحة السلام، وعلينا أن نواصل الضغط عليهم ونواصل العمل نيابة عن الشعب اليمني”.

وأردفت: “علينا أن نواصل الضغط عليهم لأن الشعب اليمني هو الذي يعاني، ولم نستسلم ولن نتخلى عن محاولة إيجاد طريقة للمضي قدما”.

واليوم قال وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن المجلس الرئاسي اطلع في اجتماعه على رسالة من المبعوث الاممي هانس غروندبرغ حول إطار مقترح لتمديد الهدنة الإنسانية التي تنتهي الثلاثاء المقبل. دون ذكر المزيد من التفاصيل.

ويقود المبعوثان الأممي والأمريكي، جهوداً مكثفة في محاولة لتمديد الهدنة، في ظل وجود مؤشرات على تمديد محتمل لها لأشهر إضافية.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!