الاتحاد الأوروبي يدين الهجوم الحوثي على أطفال تعز

قبل 4 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أدان الاتحاد الأوروبي، مساء أمس الاثنين، المجزرة المروعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الإرهابية، بحق مجموعة من الأطفال في مدينة تعز- جنوب غربي اليمن.

 

  وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن في بيان لها: "يدين الاتحاد الأوروبي الهجوم الذي وقع في تعز وأسفر عن مقتل طفل وإصابة 11 طفلًا آخرين".

 

 وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فقد كد البيان أن سكان تعز يستحقون السلام والحركة دون عوائق إلى المدينة.

 

  وأوضح أن احترام الهدنة وتمديدها أمران في غاية الأهمية ولمصلحة جميع اليمنيين، داعيًا الأطراف اليمنية إلى تحقيق ذلك من خلال العمل الوثيق مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة.

 

  وفي وقت سابقٍ اليوم الاثنين، أدانت السفارة البريطانية لدى اليمن الهجوم الحوثي على مدينة تعز، السبت الماضي، واصفةً الهجوم الذي خلّف قتيلًا و11 مصابًا، بالأمر المفجع. 

 

  وقبل ذلك، كان المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، قد أدان الهجوم الحوثي على تعز، معبّراً عن قلقه الشديد إزاء هذا الهجوم، وغيره من الهجمات في أماكن أخرى من اليمن، التي حدثت خلال الهدنة.

 

  وقال غروندبيرغ في بيان الإدانة: "لقد عانى أهالي تعز معاناة شديدة خلال سبع سنوات من الحرب، وهم أيضًا بحاجة إلى الهدنة لتحقيقها من جميع جوانبها".  

 

وكانت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، قصفت، مساء السبت، حي زيد الموشكي، ما أدى إلى إصابة 12 طفلًا توفي أحدهم أمس الأحد، متأثرًا بإصابته، وتزامن القصف مع تواجد المستشار العسكري للمبعوث الأممي في المدينة.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!