فرنسا: يجب أن يتوقف الحوثيين عن العنف الأعمى ويختارون السلام بدلا عن الحرب

قبل 4 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أدانت فرنسا بشدة هجوم مليشيا الحوثي الذي استهدف حيا سكنيا شمال مدينة واسفر عن مقتل طفل وإصابة 11 آخرين.

وقالت السفارة الفرنسية لدى اليمن في بيان مقتضب، مساء اليوم الاثنين، ‏”تدين فرنسا بشدة هجوم الحوثيين على المدنيين في تعز الذي أسفر عن مقتل طفل وإصابة 11 آخرين”.

واضاف: “يجب أن يتوقف هذا العنف الأعمى من قبل الحوثيين ضد السكان”.

ودعا البيان “الحوثيين لاختيار طريق السلام بدلاً من طريق الحرب “.

وكانت مليشيا الحوثي اشترطت في وقت سابق الاثنين، فتحا كاملا لمطار صنعاء وميناء الحديدة والإلتزام بدفع مرتبات الموظفين لتجديد الهدنة الأممية.

والخميس الفائت طالب السفير الفرنسي لدى اليمن جان ماري صفا، الحوثيين بوضع حد للمعاناة التي يلحقونها بالشعب اليمني، لاسيما في مدينة تعز المحاصرة للعام الثامن على التوالي.

كما دعا مليشيا الحوثي إلى”فتح الطرق والتفاوض بحسن نية مع الحكومة الشرعية لإحلال السلام في اليمن تحت رعاية الأمم المتحدة”.

وأكد “دعم فرنسا الكامل للحكومة المعترف بها من قبل المجتمع الدولي ولجهود رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي لاستعادة دولة تخدم كل المواطنين”.

وكان مجلس القيادة الرئاسي حذر في وقت سابق من استمرار خروقات المليشيات الحوثية للهدنة الإنسانية، وتراخي المجتمع الدولي عن إدانتها، وإلزامها بتنفيذ كافة بنودها.

وأكد المجلس الرئاسي، أن استمرار خروقات المليشيا الحوثية “تؤكد تنصلها من كافة التزاماتها بموجب الإعلان الأممي، وخصوصا تلك المتعلقة بفتح طرقات تعز والمحافظات الأخرى، وعدم صرف مرتبات الموظفين من عائدات موانئ الحديدة، وكذلك المماطلة في انهاء معاناة الأسرى والمحتجزين، والتسويف في الاستجابة لجهود منع انهيار الناقلة صافر التي تهدد بكارثة بيئية كبرى”.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!