ارتفاع عدد ضحايا السيول في اليمن إلى 22

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

رويترز - قال مسؤولون ومصادر محلية وسكان يوم الاثنين إن‭ ‬22‭ ‬‬شخصا على الأقل لقوا حتفهم، بينهم أطفال، وأصيب آخرون في عدد من محافظات شمال اليمن وجنوبه خلال اليومين الماضيين جراء سيول جارفة وأمطار غزيرة تضرب مناطق كثيرة من البلاد حاليا بفعل منخفض جوي يتعرض له.

وأبلغت مصادر محلية في محافظة شبوة بجنوب شرق اليمن رويترز بأن امرأة وطفلا من أسرة واحدة توفيا غرقا بمياه السيول المتدفقة في مديرية بيحان مساء الأحد، فيما تمكن الأهالي من إنقاذ تسعة آخرين بعد أن حاصرت السيول سيارة كانت تقل الأسرة المكونة من 11 شخصا، من بينهم ست نساء وأربعة أطفال، في أثناء خروجهم لنزهة.

وفي العاصمة صنعاء، قال مسؤول محلي إن ثلاثة أشخاص من أسرة واحدة في مديرية بني مطر لقوا حتفهم بعدما تسبب تدفق السيول الجارفة، الناجمة عن الأمطار الغزيرة، إلى انهيار منزلهم يوم الأحد.

وفي محافظة ريمة الجبلية، الخاضعة لسيطرة الحوثيين في غرب اليمن، قال مسؤول محلي إن ستة أشخاص لقوا حتفهم بسبب السيول في منطقة جعيرة في مديرية السلفية يوم الأحد.

وكان 11 شخصا على الأقل، بينهم خمسة أطفال، لقوا حتفهم في صنعاء ومحافظة ذمار الزراعية، التي تقع على بعد 100 كيلومتر جنوبي العاصمة اليمنية، بسبب السيول منذ بداية الأسبوع.

وشهدت صنعاء وعدة مدن في مناطق بشمال البلاد خاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين المتحالفة مع إيران سيولا جارفة وأمطارا غزيرة غير مسبوقة في مطلع الأسبوع استمرت عدة ساعات لتتسبب في توقف شبه كلي لحركة السير في عدد من الشوارع والتقاطعات الرئيسية في صنعاء.

وأكد سكان في صنعاء لرويترز أن السيول والأمطار أثارت هلع المواطنين بعد ارتفاع منسوب المياه في السائلة الرئيسية التي تفصل جانبي مدينة صنعاء القديمة، وهو "مشروع استراتيجي لحماية المدينة من أضرار وكوارث السيول" ساهمت الولايات المتحدة في إنشائه قبل سنوات.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!