الأمم المتحدة تدعو الأطراف المتحاربة في اليمن لتمديد اتفاق وقف إطلاق النار

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

دعت الأمم المتحدة يوم الخميس الطرفين المتحاربين في اليمن إلى التجاوب مع الاتصالات والجهود التي يبذلها المبعوث الخاص بهدف تمديد وتوسيع اتفاق وقف إطلاق النار الذي ينتهي في الثاني من أغسطس آب.

وقال بيان صادر عن مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة هانس جروندبرج إنه كثف اتصالاته مع الطرفين لدعم تنفيذ جميع عناصر الهدنة، واستكشاف احتمالات هدنة موسعة وممتدة إلى ما بعد الثاني من أغسطس آب المقبل.

وأضاف البيان أن ”الهدنة الممتدة والموسعة ستزيد الفوائد للشعب اليمني، كما ستوفر منصة لبناء المزيد من الثقة بين الطرفين وبدء مناقشات جادة حول الأولويات الاقتصادية، لا سيما فيما يتعلق بتحصيل الإيرادات وصرف رواتب موظفي الدولة، فضلا عن الأولويات الأمنية بما في ذلك وقف إطلاق النار”.

وقال مصدران مطلعان لرويترز يوم الاثنين إن الأمم المتحدة تضغط على الأطراف المتحاربة في اليمن للاتفاق على تمديد الهدنة لستة أشهر، والتي ستكون الأطول في الصراع المستمر للعام الثامن على التوالي مع تزايد الضغوط الدولية على الجانبين لإنهاء الحرب.

وأكد مبعوث الأمم المتحدة في بيانه أن يهدف من تكثيف تحركاته وجهوده هذه إلى ”الوصول في النهاية إلى تسوية سياسية تنهي الصراع الدامي بشكل شامل”.

وقال جروندبرج ”بفضل الالتزام المستمر للأطراف، فقد صمدت الهدنة إلى حد كبير لما يقرب من أربعة أشهر، مما يمثل أطول فترة هدوء نسبي منذ أكثر من سبع سنوات وانخفاضا كبيرا في عدد الضحايا المدنيين”.

وأعرب جروندبرج عن أمله بأن تشارك الأطراف المتحاربة بشكل بناء في جهوده في التوصل لاتفاق لتوسيع وتمديد الهدنة الإنسانية وألا يفوتوا هذه الفرصة.

وتسببت الحرب المستمرة للعام الثامن على التوالي بين التحالف الذي تقوده السعودية وجماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران، والتي تسيطر إلى حد كبير على شمال اليمن ذي الكثافة السكانية العالية، في انخفاض حاد في قيمة العملة ونقص في الاحتياطيات الأجنبية، كما دفعت الملايين إلى حافة المجاعة.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!