الحكومة: الاجتياح الحوثي لقرية “خُبزة” في البيضاء يؤثر على استمرار الهدنة وينسف جهود السلام

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قالت الحكومة اليمنية أن الاجتياح الحوثي لقرية “خُبزة” يؤثر على استمرار الهدنة وينسف جهود السلام في اليمن.

وأدانت وزارة حقوق الإنسان “بأشد العبارات اعتداء مليـشيا الحوثي الإرهابية على قرية خبزة في مديرية القريشية بمحافظة البيضاء، ومحاولة اقتحامها مستخدمةً مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة، وفرضها لحصار خانق و مذل على أهاليها، مانعة دخول المواد الغذائية والطبية وإسعاف المصابين”.

وقالت الوزارة في بيان نشرة وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إنها “تراقب عن كثب مختلف التطورات الميدانية، وتؤكد أنه في حالة استمرار المليشيا الحوثية اجتياح القرية، فإن ذلك سيؤثر على استمرار الهدنة وينسف الجهود التي بذلها الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، و المجتمع الدولي والمبعوثين الأممي والامريكي”.

وطالب البيان “بسرعة التحرك لدول التحالف العربي والمبعوثين الأممي والأمريكي وكافة المؤسسات الدولية المعنية بالأمن والسلم الدوليين، بالضغط على المليشيا الحوثية، و إيقاف الاعتداء الصارخ وفك الحصار والإلتزام بالهدنة”.

كما حذر “من كارثة إنسانية وقتل جماعي ينتظر أهالي خبزة مع حالة الصلف والعدوان المستمر للحوثي بهدف التصفية العامة للأطفال والنساء والشيوخ العزل، باقتحامهم قرية خبزه”.

وقال البيان، إنن المعلومات التبريرية والمضللة التي يسوقها الإعلام الحوثي بشأن اعتداء أحد أهالي خبزه على نقطة عسكرية تابعة للحوثيين عارية من الصحة، وهي محاولة بائسة لاستخدامها كذريعة لاقتحام المنطقة والتنكيل بأهلها، والتمركز فيها” داعيا “كافة وسائل الإعلام إلى تحري الدقة والموضوعية أثناء تغطيتهم لما يحدث، والاستفادة من ماض الحوثيين وأساليبهم المضللة والتي يجري توظيفها لمصلحة أهدافهم العسكرية والتسلطية”.

إلى ذلك استنكرت قيادة محافظة البيضاء “الانتهاكات التي تمارسها المليشيات الحوثية في منطقة خبزة والتي تمثلت في حصار المنطقة منذ قرابة أسبوع كامل، واقدامها يوم أمس الثلاثاء على شن حرباً ظالمة اسفرت عن مقتل وجرح عددا من المدنيين الأبرياء”.

وقالت قيادة محافظة البيضاء في بيان لها “إن مليشيات الحوثي قامت بانتهاك صارخ لقواعد القانون الدولي الإنساني والتي تمثلت بمنع إسعاف الطفلة اية زيد صالح الصراري 13 عاما، وان أبناء منطقة خبزة صاروا عرضة لعمليات القتل والإبادة الممنهجة من قبل مليشيات الحوثي”.

وأضاف: “أن مثل هذه الجرائم التي تستهدف المدنيين تشكل تهديدا حقيقيا للسلام في اليمن في ظل سريان الهدنة الأممية الهشة التي ترعاها الأمم المتحدة”.

ودعا البيان، إلى إدانة صريحة لجرائم المليشيات الحوثية في محافظة البيضاء من قبل المبعوثين الأممي والأمريكي إلى اليمن، داعيا أيضا منظمة الأمم المتحدة ومجلس حقوق الأنسان ومنظمات المجتمع المدني والوكالات الدولية إلى القيام بواجبهم في ممارسة الضغط على مليشيات الحوثي لوقف الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها بحق المدنيين من أبناء محافظة البيضاء.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!