الخماسية الدولية تؤكد التزامها القوي بدعم وحدة اليمن وتدعو إلى فتح طرق تعز المغلقة فوراً

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أكدت المجموعة الخماسية الدولية بشأن اليمن التزامها القوي بوحدة وسيادة واستقلال وسلامة أراضي اليمن.

ودعت مجموعة الدول الخماسية الحوثيين إلى إبداء مرونة في المفاوضات بشأن الطرق المغلقة حول تعز وفتح الطرق الرئيسية فورا.

جاء ذلك خلال اجتماع افتراضي عبر تقنية الاتصال المرئي، ضم مسؤولين رفيعي المستوى من السعودية والإمارات وعُمان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، وحضره مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ ومنسق الأمم المتحدة المقيم للشؤون الإنسانية لليمن ديفيد غريسلي.

وشدد بيان صادر عن الاجتماع، على ضرورة تحسين حرية تحرك المدنيين في أنحاء اليمن، وأهمية التواصل البنّاء مع الأمم المتحدة للوصول إلى حل مستدام لمشكلة فتح الطرق.

ورحب البيان “باستمرار الحكومة اليمنية في تطبيق تدابير بناء الثقة المتفق عليها، بما فيها تيسير دخول الوقود عبر ميناء الحديدة، واستئناف الرحلات الجوية التجارية من وإلى مطار صنعاء”.

وجدد البيان، تأكيد دعم المجموعة الخماسية بشأن اليمن، لجهود الأمم المتحدة لتأمين توسيع وتمديد فترة الهدنة التي تنتهي في الثاني من أغسطس القادم. إضافة إلى التطبيق الكامل لجميع بنودها.

وأشار البيان، إلى ضرورة أن تؤدي العملية التي تقودها الأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار بشكل دائم، والوصول إلى تسوية سياسية مستدامة تستند على الاتفاقات السابقة وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وقال البيان، إن الدول الخمس اتفقت على مواصلة دعم خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن، والعمل مع المؤسسات المالية الدولية لضمان توفر التمويل التجاري لاستيراد الغذاء لوقف تدهور الوضع الإنساني، خاصة في ظل أزمة الغذاء العالمية والآثار السلبية لحرب أوكرانيا على استيراد الغذاء وارتفاع الأسعار.

كما أكد البيان على دعم جهود الأمم المتحدة لإنقاذ ناقلة “صافر” وتفادي وقوع كارثة إنسانية وبيئية واقتصادية مدمرة، وضرورة التحرك العاجل لتأمين التمويل اللازم لتفريغ النفط من الناقلة صافر المتهالكة إلى ناقلة أخرى.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!