وزير الدفاع اليمني : المفاوضات كشفت زيف ميليشيا الحوثي

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

استبعد وزير الدفاع اليمني الفريق محمد المقدشي، أي فرصة لإحلال السلام في البلاد قبل استعادة الدولة من ميليشيا الحوثي.

 

 

جاء ذلك خلال اجتماعه، امس الاثنين، في مدينة تعز بالفريق الحكومي المفاوض بشأن ملف فتح الطرقات والمعابر في المدينة التي تفرض عليها ميليشيا الحوثي، حصارا خانقا منذ ثماني سنوات.

 

 

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن وزير الدفاع استمع من الفريق الحكومي برئاسة عبدالكريم شيبان إلى تقرير تفصيلي حول نتائج جولات التفاوض مع الحوثيين حول هذا الملف برعاية الأمم المتحدة، والتي تعثرت في تحقيق أي تقدم حتى الآن، مع إصرار الميليشيا المدعومة من إيران على رفض فتح الطرق الرئيسية إلى مدينة تعز، واقتراحها بدلا من ذلك فتح طرق ثانوية.

 

 

وحسب ما نشرته قناة الحدث العربية فقد قال المقدشي إن المفاوضات كشفت زيف ميليشيا الحوثي وأظهرتها على حقيقتها أمام العالم.

 

 

كما أكد حرص الحكومة اليمنية على إحلال السلام، لكنه قال إن "هذا لن يتحقق إلا باستعادة الدولة وإنهاء التمرد والإرهاب".

 

 

ورغم مرور أكثر من ثلاثة أشهر ونصف على سريان الهدنة الأممية فإن ميليشيا الحوثي لم تبدِ حتى الآن أية نية للالتزام بتنفيذ بنودها، خاصة ما يتعلق بفك الحصار عن تعز، بل رفضت كل المحاولات والمقترحات الأممية الرامية لفتح الطرق من وإلى المدينة، وآخرها مقترح المبعوث الأممي المعدل بفتح الطرق على مراحل.

 

 

في الوقت نفسه، تصر ميليشيا الحوثي، ومن جانب واحد، على فتح طرق ثانوية أو أخرى استحدثتها مؤخراً، لا تؤدي إلى التخفيف من الأزمة والمعاناة الإنسانية التي يرزح تحتها أبناء المدينة

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!