قصر السلام يستقطب أنظار العالم بقمة سعودية – أميركية

قبل 4 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

تحولت أنظار العالم خلال الساعات الماضية إلى «قصر السلام» بمدينة جدة الواقعة في الشق الغربي من السعودية، لنقل أحداث لقاء القيادة السعودية مع الرئيس الأميركي جو بايدن، وكذلك القمة المرتقبة الخليجية – الأميركية – الإقليمية (قمة جدة للأمن والتنمية).

 

ويعد قصر السلام المقر الرسمي للعاهل السعودي في جدة، حيث تعقد فيه اجتماعات لمجلس الوزراء ويشهد استقبالات القيادة السعودية لملوك وقادة وزعماء الدول الأجنبية، كذلك اللقاءات الرسمية ولقاءات الملك مع الأمراء ورجالات الدولة والمواطنين.

 

ويطل القصر الذي أنشئ في الثمانينات الميلادية، من الناحية الجنوبية والشرقية على ساحل البحر الأحمر، ويضم الديوان الملكي ورئاسة مجلس الوزراء ومجلس الشؤون الاقتصادية، ورئاسة الحرس الملكي، إضافة إلى قاعات استقبالات رسمية واجتماعات. ويأخذ القصر شكلاً جمالياً في التصميم المعماري الذي يعطي لمدينة جدة بعداً تاريخياً وسياسياً واقتصادياً، وأضاف لها زخماً سياسياً من خلال الاجتماعات واللقاءات التي يعقدها به خادم الحرمين الشريفين وولي العهد.

 

وحسب ما نشرته صحيفة الشرق الأوسط فإنه يتميز القصر بموقعه الجغرافي فهو يتوسط مدينة جدة التي تبلغ مساحتها 1.6 ألف كيلومتر، إذ يقع في حي «الحمراء»، كما يطل على شارع الأندلس غرباً. ومن الجهة الجنوبية يطل على شارع الملك (طريق الملك عبد العزيز) الذي يعد من أكبر الشوارع في جدة. وتحيط به قصور وساحات وجزء كبير من كورنيش الحمراء ونافورة جدة التي تعتبر الأكبر من نوعها في العالم. ويسهل ذلك الموقع الوصول إلى القصر من مساراته الثلاثة.

 

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!