عضو مجلس القيادة الرئاسي العميد طارق صالح: لا مكان في الإسلام للعنصرية والسُّلالية والعنف والإرهاب

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أشار العميد طارق محمد عبدالله صالح، عضو مجلس القيادة الرئاسي- رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، إلى المعاني والقيم والمبادئ التي يحث عليها الدين الإسلامي الحنيف في المناسبات الدينية.

  وقال عضو مجلس القيادة الرئاسي في تدوينة، عشية حلول عيد الأضحى المبارك: "‏الأعياد من شعائر الله، نعظّمها ونحتفي بها، وهي تذكِّرنا بأن الاسلام دين سلام ورحمة وتعاون ومساواة، وإعلاء للحياة وتحريم للدم".

  وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فقد أضاف العميد طارق صالح، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "لا مكان في الإسلام للعنصرية والسلالية والعنف والإرهاب".

  واختتم قائد المقاومة الوطنية تدوينته بالتلبية والدُّعاء: "لبيك اللهم لبيك، وبحق يومك العظيم هذا، ارحم موتانا وفرّج كرب أسرانا وأعن عائلاتنا وشعبنا.. آمين اللهم آمين"

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!