فريق الخبراء يبحث في عدن أوضاع القطاع النفطي لتضمينها في تقرير جديد لمجلس الأمن الدولي

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

بحث فريق الخبراء الدوليين التابع لمجلس الأمن، اليوم الاثنين في العاصمة المؤقتة عدن، مع وزارة النفط، أوضاع القطاع النفطي في اليمن في ظل الأزمة الاقتصادية والإنسانية الراهنة جراء الحرب التي تشهدها البلاد، منذ انقلاب مليشيا الحوثي على مؤسسات الدولة.

واطلع فريق الخبراء الدوليين، خلال لقاءه، نائب وزير النفط والمعادن سعيد الشماسي، عن كثب على واقع أزمة الوقود التي تعاني منها البلاد، من أجل تضمينها في تقريرهم المقبل الذي سيقدم لمجلس الأمن الدولي.

وتطرق اللقاء، إلى الصعوبات التي يواجهها القطاع النفطي، والآلية الحكومية لإدارة هذا القطاع وكيفية توزيع المشتقات النفطية والوقود، وتحصيل الإيرادات النفطية. وفق ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

وقال الشماسي، إن وزارة النفط، عملت انطلاقا من مسؤوليتها الوطنية وطبقا لتوجيهات الحكومة على توفير المشتقات النفطية لجميع محافظات الجمهورية دون استثناء.

وأكد، التزام الحكومة، بوضع التدابير والضوابط والاشتراطات المنظمة لعملية استيراد الوقود والتسويق لها داخلياً وفق آلية شفافة تضمن عدالة التوزيع ومنع الاحتكار. حد تعبيره.

كما استعرض أيضا، الصعوبات التي تواجه الوزارة في عملية توفير المشتقات النفطية وتزويد المحطات بها والإجراءات المتخذة لمعالجة هذه المعوقات التي قال إنها تنعكس على حياة ومعيشة المواطنين وحركة أنشطة مختلف القطاعات.

وعبر نائب وزير النفط، عن حرص واستعداد وزارة النفط والمعادن على تقديم التسهيلات اللازمة لفريق الخبراء الدوليين وتسهيل مهمة عملهم خلال هذه الزيارة.

أما منسق فريق الخبراء الدوليين الدكتور ايفي، فقال: إن الفريق حريص على نقل صورة واضحة حول الأوضاع الاقتصادية والإنسانية التي يعاني منها اليمن من خلال التقرير الذي سيقدم لمجلس الأمن في الأشهر المقبلة.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!