مصدر حكومي يكشف حقيقة رفض الرئيس السابق تسليم الطائرة الرئاسية لمجلس القيادة الرئاسي

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

نفت الحكومة صحة الأخبار المتداولة حول رفض الرئيس السابق عبدربه منصور هادي، تسليم الطائرة الرئاسية لمجلس القيادة الرئاسي.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، الأحد، عن مصدر حكومي، قوله: إن الطائرة الرئاسية سلمت وهي تحت تصرف رئيس مجلس القيادة الرئاسي لكنها متوقفة منذ فترة وتحتاج لصيانة وقطع غيار.

وكانت وسائل إعلام محلية، تداولت في الأيام الماضية، خبرا حول استئجار الحكومة طائرة تجارية خاصة بمبلغ 850 ألف دولار، أقلت رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي في زيارته الخارجية الأخيرة إلى الكويت، والبحرين، ومصر، وقطر. بعد رفض الرئيس السابق، تسليم الطائرة الرئاسية.

وأوضح المصدر الحكومي، أن الحكومة لم تصرف أي مبالغ، لاستئجار طائرة كما روجت المزاعم.

وأضاف: أن المملكة العربية السعودية وفرت طائرة خاصة أقلت الرئيس رشاد العليمي أثناء تنقلاته وزياراته الخارجية. معبرا عن تقدير الحكومة وشكرها للمملكة.

كما أبدى المصدر، عن استغرابه من حالة السقوط المريع لبعض الوسائل الإعلامية التي لجأت إلى نشر هذه الشائعات.

وقال إن هذه الشائعات غرضها “التشويش على النجاح والزخم الكبير الذي حظيت به الزيارة الخارجية للرئيس رشاد العليمي”.

ودعا المصدر، وسائل الإعلام، إلى  التحلي بأخلاقيات المهنة وتحري الدقة والمصداقية في العمل الصحفي.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!