بوتن يتوعد بالرد في حال نشر قوات للناتو في السويد وفنلندا

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن استعدادت حلف الناتو لمواجهة روسيا قائمة منذ العام 2014 وليست جديدة على موسكو، لافتا إلى أن موسكو تعتبر أن الحلف أداة لتنفيذ سياسة واشنطن.

وقال بوتين في تصريحات على هامش القمة السادسة لبحر قزوين التي عقدت في عشق أباد، إن "استعدادات الناتو لمواجهة روسيا قائمة منذ العام 2014 وليست جديدة على موسكو".

وأضاف أن الناتو هو من بقايا الحرب الباردة، وموسكو تعتبره أنه أداة لتنفيذ سياسة الولايات المتحدة الأمريكية.

وعن احتمال انضمام السويد وفنلندا للحلف، لفت بوتين إلى أن هذه العملية لن تزعج موسكو، وأن روسيا ليس لديها أي مشاكل مع السويد وفنلندا بحال انضمامهما للحلف.

وأكد "روسيا ستضطر للرد في حال نشر قوات للناتو في السويد وفنلندا".

وعن العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، أكد أن الجيش الروسي يحقق أهدافه ولم يتغير أي شيء بخصوص الأهداف ولكن التكتيكات تحددها وزارة الدفاع، والجيش الروسي يقوم بحماية أهالي دونباس وحماية روسيا.

وعن مزاعم استهداف روسيا لسوق في كريمنشوك في بالتافا، قال: ليس هناك أي عمل إرهابي وأوضحنا ذلك من مصادر مختلفة.

وأكد أن الجيش الروسي لا يستهدف المناطق المدنية بل يستهدف مواقع الأسلحة بأسلحة دقيقة"، لافتا إلى أن قوات كييف تخبىء المدافع والأسلحة الثقيلة والمعدات العسكرية في الأسواق وبين المدنيين وفي المصانع والورش.

وأوضح أن دعوة القوى الغربية كييف لمواصلة العمليات القتالية يؤكد أن أوكرانيا أداة للغرب للوصول إلى هدفه.

وعن تصريحات رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون التي قال فيها إن "بوتين لو كان امرأة فلن تبدأ حربا"، قال الرئيس الرئيس الروسي: تذكرت تصرفات رئيس الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر في جزر فوكلاند".

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!