المليشيا الحوثية مستمرة في تصعيدها وخروقاتها للهدنة الاممية وارتكاب جرائم ضد الإنسانية في الساحل الغربي

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

شهدت جبهات الساحل الغربي تصعيدًا في خروقات مليشيات الحوثي، أسفر عن جريمة جديدة بحق الإنسانية راح ضحيتها طفل وسبعة جرحى، معظمهم نساء، من أسرة واحدة.

 

  وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فقد أفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة بأن وحدات الرصد وثّقت أكثر من 78 خرقًا جديدًا في الساحل الغربي خلال الـ48 ساعة الماضية. 

 

  موضحًا أن الخروقات في محور حيس جنوب الحديدة، بلغت 52 خرقًا بينها تحشيدات واستحداث تحصينات بواسطة جرافة (شيول).

 

  ولفت إلى أن مليشيا الحوثي ارتكبت، الاثنين، مجزرة مأساوية في ذات المحور بقصف من طائرة مسيّرة استهدفت بشكل مباشر منزل مواطن من آل أبكر في قرية الرون، ما أسفر عن مقتل طفل وإصابة سبعة "ست نساء وطفل".

 

  وفي محور البرح غرب تعز، بلغت خروقات المليشيا 26 خرقًا شملت إطلاق النار من أسلحة رشاشة عيار 14.5 ومعدلات البيكا صوب مواقع عسكرية في قطاعي الكدحة ومقبنة، وفقًا لذات المصدر.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!