ميدفيديف: أي محاولة للاعتداء على شبه جزيرة القرم هي إعلان حرب قد تؤدي إلى حرب عالمية ثالثة

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أعلن نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي دميتري مدفيديف أن أي محاولة للاعتداء على شبه جزيرة القرم ستعتبر إعلان حرب ضد روسيا، وإذا فعلت ذلك دولة بالناتو سيؤدي هذا إلى حرب عالمية ثالثة.

وقال ميدفيديف في مقابلة مع صحيفة "أرغومينتي إي فاكتي" الروسية في معرض تعليقه على انضمام أوكرانيا لحلف الناتو إن "أي محاولة للاعتداء على القرم هي إعلان حرب ضد بلادنا. وإذا ما فعلت ذلك دولة عضو في الناتو، فإن ذلك سيكون صراعا مع حلف شمال الأطلسي بأكمله، وستكون حربا عالمية ثالثة تخلف كارثة كبرى".

وأضاف: "حتى بدون السويد وفنلندا فإن الناتو قريب من حدودنا".

وعن الحديث عن انضمام هذين البلدين إلى الحلف، قال: "بالطبع سيكون لنا خطوات مجابهة، فإن توسع الحلف في هذه الحالة سيؤدي إلى زيادة مسافة حدوده البرية مع روسيا أكثر من الضعف، ما يتوجب علينا تعزيز حدودنا".

وتابع أن "الوضع غير النووي لبحر البلطيق سيصبح شيئا من الماضي، وسيزداد تجمع القوات البرية والبحرية في الاتجاهات الشمالية بشكل خطير".

وأضاف: "لا أحد سيكون سعيدا بهذا، حتى مواطني البلدين المرشحين".

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!