السعوديه وتركيا لتوطيد العلاقات ومد جسور التعاون

قبل 5 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

اختتم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان زيارة إلى تركيا أمس، منهياً بذلك جولته الخارجية التي شملت مصر والأردن، وأجرى خلالها محادثات مع قادة تلك الدول، تناولت تطوير العلاقات وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، إضافة إلى بحث ملفات استراتيجية واقتصادية وتنموية.

 

 

وجاءت زيارة ولي العهد إلى تركيا أمس في سياق توطيد العلاقات ومد جسور التعاون بين البلدين. وأجرى الأمير محمد بن سلمان مباحثات رسمية مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، نقل له خلالها تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، فيما حمّله الرئيس التركي تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين.

 

 

وحسب ما نشرته صحيفة الشرق الأوسط فقد أفاد بيان مشترك في ختام الزيارة، بأن الجانبين أكدا عزمهما على تعزيز التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية والثقافية، وتبادلا وجهات النظر حيال أبرز المستجدات الإقليمية والدولية. وناقش الجانبان سبل تطوير وتنويع التجارة البينية، وتسهيل التبادل التجاري، وتذليل أي صعوبات، وتكثيف التواصل بين القطاعين العام والخاص في البلدين لبحث الفرص الاستثمارية.

 

 

واتفق البلدان على تفعيل أعمال مجلس التنسيق السعودي - التركي، وأعربا عن تطلعهما للتعاون في مجالات الطاقة، وسلاسل الإمداد المرتبطة بها. وفي مجال البيئة، رحبت تركيا بإطلاق المملكة مبادرتي «السعودية الخضراء» و«الشرق الأوسط الأخضر» وأعربت عن دعمها لجهود المملكة في مجال التغير المناخي.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!