السويد تقدم 2 مليون دولار دعما إضافيا لخطة الأمم المتحدة في إزالة تهديد خزان “صافر”

قبل 3 يوم | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلنت السويد تقديم دعم إضافي بمبلغ اثنين مليون دولار أمريكي، للمساهمة في تنفيذ خطة الأمم المتحدة الطارئة لإزالة التهديد الذي يمثله خزان صافر النفطي العائم قبالة سواحل الحديدة غرب اليمن.

وقالت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي، مساء الأربعاء، في تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر، إن “خزان صافر، لا يزال يمثل تهديدا وشيكا بحدوث تسرب نفطي. وينذر بوقوع كارثة في البحر الأحمر”.

وأضافت: أن “السويد تقدم مليوني دولار أمريكي، في إطار دعمها خطة الأمم المتحدة”.

وأوضحت، أن الاجتماع المقرر عقده الأسبوع المقبل يمكن أن يساهم في زيادة الوعي حول الخطر الذي يهدد بحدوث كارثة في البحر الأحمر، في حال حدوث تسرب أو انفجار للخزان صافر.

وتعد هذه المساهمة من السويد، دعما إضافيا لخطة الأمم المتحدة الرامية لإزالة التهديد من الخزان صافر. إذ قدمت في مايو الماضي ثلاثة ملايين دولار لهذا الغرض.

إلى ذلك قالت الأمم المتحدة، إن التسرب النفطي من الخزان صافر بات وشيكا. وفي حال حدوثه ستكون كارثة إنسانية وبيئية ستكلف عشرة مليارات من الدولارات كتكاليف تنظيف واقتصادية.

وأضافت، في تغريدة نشرها مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، “10 ملايين الآن أو 10 مليارات لاحقة “.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!