استمرار إيران في تقديم الوهم للمليشيا الحوثية وبورصة في اليمن لعرض جديد لتعميق الولاء والتبعية

قبل 4 يوم | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

تواصل مليشيا الحوثي الإرهابية تكريس مفهوم الولاء والتبعية لإيران، عبر اتفاقات يبرمها "الممول والأداة"، كان آخرها اتفاقية "بورصة" أعلنت عنها وكالة "فارس" الإيرانية أمس الثلاثاء.

 

  بحسب منصوص ما نشرته الوكالة الإيرانية الرسمية، فقد جرى، قبل أمس الاثنين، توقيع مذكرة تفاهم للتعاون بين منظمة البورصة والأوراق المالية الإيرانية وفرع البنك المركزي اليمني الخاضع لسيطرة مليشيا الحوثي "لتبادل المعرفة والبنية التحتية اللازمة لتطوير أنشطة البورصة".

 

  وظهر في الصورة المرفقة، رئيس منظمة البورصة والأوراق المالية الإيرانية مجيد عشقي، ومنتحل صفة محافظ البنك المركزي اليمني المدعو هاشم إسماعيل، وخلفهما صورتان للمرشد الإيراني خامنئي.

 

  وطبقًا لما ورد في منصوص الخبر، فإن الاتفاقية تهدف إلى "تأسيس منظمة للبورصة في اليمن"، في إشارة إلى المناطق التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي، والتي تغرق في حالة فقر مدقع نتيجة عمليات النهب والإتاوات التي تفرضها مليشيا الحوثي.

 

  وتواجه إيران أزمة اقتصادية كارثية وسط تصاعد حِدة الاحتقان نتيجة الانهيار الاقتصادي الناتج عن العقوبات الغربية المفروضة عليها مع هبوط قيمة الريال الإيراني إلى مستوى غير مسبوق، ليصل إلى أكثر من 400 ألف مقابل الدولار الأمريكي.

 

  وبين الحين والآخر، تشهد العاصمة طهران ومدن إيرانية أخرى احتجاجات شعبية واسعة بسبب تدني المستوى المعيشي لملايين الإيرانيين، يقابلها النظام الإيراني بالقمع المفرط

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!