هؤلاء الوزراء يضغطون لتمرير معدات اتصالات مدنية لوزارة الدفاع بعد مصادرتها بتوجيهات رئاسية (تفاصيل)

قبل 4 يوم | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أفاد مصدر في جهاز الامن القومي عن ضغوط كبيرة يمارسها رؤووس كبار في الحكومة لاطلاق شحنة المعدات والتجهيزات شبكة اتصالات هاتف نقال مدني GSM بعد ان احتجزتها مصلحة الجمارك بناء على أوامر مدير مكتب الرئاسة.

وأكد المصدر الامني أن وزيري الدفاع والداخلية وبتماهي وتسهيل من وزير الاتصالات وتقنية المعلومات يعملون على اطلاق هذه المعدات التي تم حجزها في وقت سابق  

وكان رئيس مصلحة الجمارك وجه مدير عام جمرك شحن بحسب المرفق بتسليم المعدات لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بناء على توجيهات رئيس الوزراء بحسب المرفق التي جاءت عطفا على توجيهات مدير مكتب الرئاسة بحسب المرفق والمتضمنة توجيهات رئيس مجلس القيادة الرئاسي بمصادرة شحنة معدات وتجهيزات شبكة اتصالات هاتف نقال مدني GSM المحتجزة في منفذ شحن والتابعة لوزارة الدفاع كونها ليست معدات وتجهيزات شبكة اتصالات عسكرية DYT .

وحذر المصدر الامني من تورط نافذين كبار في هذا التلاعب الذي يتم بالمعدات وأن مبالغ كبيرة صرفت لتمرير الصفقة والافراج عن المعدات بالمخالفة للتوجيهات الرئاسية.

وكان جهازي الامن السياسي والقومي رفعت تقرير لرئاسة الجمهورية اشارا فيه الى احتجاز شحنة المعدات وتجهيزات هاتف نقال مدنية وليست معدات شبكة اتصالات عسكرية وفقا لما تقدم به وزير الدفاع في رسالته المتضمنة طلب السماح بدخول شبكة اتصالات DYT.

وقضت التوجيهات الرئاسية لرئيس الحكومة بمصادرة المعدات لصالح وزارة الاتصالات واتخاذ الاجراءات القانونية تجاه هذه المخالفة بحسب التوجيه المرفق، مع اشعار وزارة الدفاع بأهمية اتخاذ الاجراءات النظامية لشراء منظومة اتصالات عسكرية بالاضافة الى سرعة اعادة تفعيل اللجنة العليا للترددات.

وفي وقت سابق كشفت وسائل اعلامية عن قيام وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي بمزاولة مهام وزير الاتصالات حيث منح نفسه الحق في استيراد اجهزة اتصالات مدنية.

واكدت أن هناك شخص يدعي انه مهندس اتصالات واسمه رائد الثابتي قام بعملية السمسرة بالشراكة مع المقدشي لاستيراد وتركيب شبكة اتصالات مدنية متطورة بنظام 4G.

وقالت أن الثابتي اقنع الوزير المقدشي بامكانية انشاء شركة اتصالات مستغلا الظرف الاستثنائي الذي تعيشه البلاد، ومتجاوزا قوانين انشاء شركة الاتصالات التي تقتضي موافقة مجلس النواب ودفع التزامات مالية بعشرات الملايين من الدولارات لخزينة الدولة.

وبحسب المعلومات لا زال رائد الثابتي متواجد بالقاهرة لممارسة السمسرة في هذا الموضوع، فهذا الشخص يجيد القنفزة والفهلوة والادعاءات الكاذبة بينما هو في حقيقته سطحي وفاشل.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!