الفيدرالي الأمريكي يرفع سعر الفائدة بمقدار هو الأكبر منذ 28 عاما

قبل 5 شهر | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

رفع الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي)، سعر الفائدة، يوم الأربعاء، بمقدار 75 نقطة أساس في أكبر زيادة منذ 1994، وذلك لمواجهة التضخم الذي بلغ أعلى معدلاته منذ 40 عاما.

وقالت وكالة "رويترز": رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة المستهدف بمقدار ثلاثة أرباع نقطة مئوية اليوم الأربعاء لوقف الارتفاع المضطرب في التضخم وتوقع تباطؤ الاقتصاد وزيادة البطالة في الأشهر المقبلة".

فيما قالت قناة "CNBC: أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي أنه رفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس أو 0.75 نقطة مئوية. ويمثل هذا أكبر زيادة في المعدل منذ 28 عاما".

وأضافت أنه بذلك "يصل معدل الفائدة على الأموال إلى نطاق من 1.5% إلى 1.75%"، وتم الإعلان عن قرار رفع أسعار الفائدة بعد أن أظهرت البيانات الأخيرة تقدما ضئيلا في مواجهة التضخم.

وفي مايو/أيار الماضي، رفع المركزي الأمريكي سعر الفائدة الرئيسي إلى أعلى مستوى منذ عام 2000 بمقدار نصف نقطة ليصل إلى 1%.

وفي شهر مارس/آذار الماضي، رفع المركزي الأمريكي سعر الفائدة 0.25% إلى 0.5% وذلك للمرة الأولى منذ 2018، للسيطرة على التضخم.

وفي مايو الماضي، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك بشكل غير متوقع ليبلغ 8.6%، في أعلى مستوى منذ 40 عاما.

ومؤشر أسعار المستهلك (CPI) هو المؤشر الاقتصادي الرئيسي الذي يستخدم لتتبع معدل التضخم وتكلفة المعيشة في بلد ما.

وأواخر أبريل/نيسان، أعلن البنك المركزي الأمريكي أن التضخم في مارس الماضي ارتفع بنسبة 6.6% مقارنة بمارس 2021، وهي أعلى زيادة سنوية في الأربعين عاما الماضية.

وقالت شبكة "سي إن إن" إن مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي (مقياس للتضخم) ارتفع 6.6% في 12 شهرا حتى مارس المنصرم، وهي أكبر زيادة منذ عام 1982 وبارتفاع من معدل فبراير/شباط الماضي البالغ 6.3%.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!