في إحاطته لمجلس الأمن.. غروندبرغ يكشف عن شروعه في مفاوضات على المسارين الاقتصادي والأمني

قبل 5 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قال المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، إن الهدنة لازلت صامدة بعد شهرين ونصف وشهد اليمن انحسار القتال غير أن الأطراف مستمرة في الإبلاغ عن انتهاكات مزعومة.

وأوضح غروندبرغ، في إحاطة قدمها مساء اليوم الثلاثاء، في جلسة لمجلس الأمن بشأن تطورات الوضع في اليمن، أنه رغم انخفاض العنف إلا أن عدد الضحايا المدنيين جراء الألغام الأرضية في ازدياد مستمر.

وأضاف: “عقد مكتبي اجتماعين للجنة التنسيق العسكرية ضم الأطراف بالإضافة إلى قيادة قوات التحالف المشتركة. اتفقت اللجنة على الاجتماع شهريا وإنشاء غرفة تنسيق مشتركة لمعالجة القضايا الهامة في الوقت المناسب”.

وأحاط غروندبرغ، مجلس الأمن، حول تسيير ثماني رحلات ذهاب وإياب بين مطار صنعاء ومصر والأردن، حملت على متنها أكثر من 2700 راكب يمني.

كما أشار، إلى أنه منذ بدء الهدنة، فاق حجم الوقود الداخل عبر ميناء الحديدة ما دخل من وقود خلال عام 2021 بأكمله.

وحول مفاوضات فتح الطرق والمعابر، قال: “بعد جولتين من المداولات حول الخيارات المطروحة من قبل كل جانب، قدمتُ للأطراف مقترحا لفتح الطرق تدريجيا في تعز وأماكن أخرى”.

كما أوضح، أن “الرد الإيجابي الذي تلقاه من الحكومة اليمنية شجعه. وأنه ما زل في انتظار الرد من قبل  الحوثيين.

وحث المبعوث الأممي الحوثيين على التجاوب الإيجابي مع مقترحات الأمم المتحدة. وتطرق غروندبرغ  في إحاطته إلى خططه خلال الفترة المقبلة بما في ذلك العمل مع الأطراف لدعم وتنفيذ جميع عناصر الهدنة، والتوصل إلى حلول أكثر استدامة.

كما لفت إلى الشروع في المفاوضات على المسارين الاقتصادي والأمني. ضرورة أن يسير هذا العمل في اتجاه التوصل إلى تسوية سياسية.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!