ناطق المقاومة الوطنية العميد دويد يكشف السبب وراء ذهاب المبعوث الأممي إلى صنعاء شاهد ماقاله

قبل 5 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

اعتبر ناطق المقاومة الوطنية عضو القيادة المشتركة في الساحل الغربي  العميد صادق دويد، اضطرار المبعوث الأممي الخاص لليمن "هانس جروندبيرج" للذهاب إلى صنعاء عقب مفاوضات الأردن تأكيدًا إضافيًا أن مليشيا الحوثي هي المعرقل لتنفيذ بنود الهدنة الأممية، بما فيها فتح الطرقات إلى تعز وبقية المناطق المحاصرة.

 

 

وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فقد قال العميد دويد، في تغريدة على منصة تويتر: "اضطرار المبعوث الأممي لزيارة صنعاء بعد مشاورات عمّان الخاصة بفتح الطرقات تأكيدٌ آخر على أنّ الطرف الحوثي هو المتعنت والرافض لفتح الطرق ورفع المعاناة عن الناس".  

 

 

وأردف دويد  أن الوفد الحوثي المفاوض أو المدعو "مهدي المشاط"- رئيس ما يُسمى بالمجلس السياسي الأعلى- ليس لهم من الأمر شيء".  

 

 

ووصل المبعوث الأممي، اليوم الأربعاء، إلى العاصمة المختطفة صنعاء، رفقة الوفد الحوثي المفاوض في العاصمة الأردنية عمّان؛ لإقناع قيادة المليشيا التابعة لإيران بمقترحات أممية اعتبرها الطرف الحكومي وأهالي تعز تمثل الحد الأدنى من متطلبات رفع الحصار الذي تفرضه المليشيا على محافظة تعز منذ ثماني سنوات.

 

 

وفشلت جولتان من مفاوضات ترعاها الأمم المتحدة بين الحكومة والمليشيا الحوثية، جراء رفض الأخيرة فتح طرقات مدينة تعز، وفقًا لهدنة شاملة في اليمن أعلنتها المنظمة الدولية مطلع أبريل الماضي، لشهرين، وجُدّدت في الثاني من يونيو الجاري لشهرين إضافيين.

 

 

يشار إلى أن اتفاق الهدنة الجديدة هو الثاني برعاية الأمم المتحدة، المتضمن بنودًا لرفع الحصار الحوثي عن تعز، بعد تنصل المليشيا من التزاماتها بخصوص ذلك في اتفاق "ستوكهولم" أواخر العام 2018.

 

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!