في تعليق منه على رفض المليشيا الحوثية.. ناطق المقاومة الوطنية: فتح الممرات الإنسانية لا يحتاج لمفاوضات لكنها الحسابات الإجرامية الحوثية

قبل 6 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أكد المتحدث الرسمي للمقاومة الوطنية، العميد  صادق دويد، أن مليشيا الحوثي " تمنح حساباتها الإجرامية الأولوية على مصالح الناس"، في تعليق منه على رفضها رفع الحصار عن مدينة تعز، وفتح منافذها لتمكين مئات آلاف المدنيين من التنقل داخل وخارج المدينة المحاصرة منذ قرابة سبع سنوات.

 

 

وقال في تغريدة على حسابه بتويتر مساء أمس  الإثنين إن "فتح الممرات الإنسانية ليس بحاجة إلى مفاوضات ومشاورات ورعاية أممية ووساطات دولية".

 

 

وأضاف أن ذلك "يحتاج فقط ضميرا وشعورا بمعاناة المواطنين"، مؤكدا "وهما ما لا يتوفران لدى مليشيا تمنح حساباتها الإجرامية الأولوية على مصالح الناس".

 

 

وأشار دويد إلى "أن التجارب المتكررة مع الحوثي وفي مختلف القضايا تؤكد عقليته المأزومة والتآمرية".

 

 

 

ورفضت المليشيا الحوثية التابعة لإيران، فتح منافذ تعز، خلال أيام من مفاوضات بالخصوص جرت أواخر الأسبوع الماضي في العاصمة الأردنية عمّان، بوساطة دولية من المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن هانس جروندبيرج، الذي أعلن مطلع أبريل موافقة الأطراف اليمنية على هدنة لشهرين، تشتمل فك الحصار عن تعز.

 

 

وكانت القوات المشتركة فتحت من جانب واحد طريق حيس-الجراحي في محافظة الحديدة الساحلية إلى الغرب من تعز، فيما قابلت المليشيا الخطوة باستحداث تحصينات عسكرية، وارتكابها عشرات الخروق للهدنة يوميا.

 

 

وأوفت الحكومة اليمنية والتحالف العربي بكافة التزاماتهما تنفيذا لما يخصهما من بنود الهدنة، من تسهيلات استئناف الرحلات التجارية عبر مطار صنعاء، ودخول سفن المشتقات النفطية بصورة سلسة إلى ميناء الحديدة، وهما المنفذان الواقعان تحت سيطرة المليشيا.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!