وزير الخارجية الأمريكي يناقش مع نظيره المصري الرحلات الجوية بين صنعاء والقاهرة

قبل 3 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

ناقش وزير الخارجية الأميركية، أنتوني بلينكن مع نظيره المصري سامح شكري، الرحلات الجوية التي ستستأنف بين صنعاء والقاهرة، معربا عن أمله في أن تتم الرحلة الأولى في الأيام المقبلة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، في بيان إن بلينكن شكر، في مكالمة هاتفية مع شكري، الحكومة المصرية على هذه الرحلات"، بحسب قناة الحرة الأمريكية.

كما أعرب عن أمله في أن تتم الرحلة الأولى في الأيام المقبلة للسماح لليمنيين بطلب الرعاية الطبية والانضمام إلى أحبائهم من جميع أنحاء مجتمع الشتات اليمني المتنوع في مصر".

وإضافة إلى الرحلات بين صنعاء والقاهرة، بحث بلينكن مع شكري تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون في القضايا الإقليمية وكذلك التأثير الشديد لحرب روسيا ضد أوكرانيا على الأمن الغذائي العالمي، وفق ما أفاد البيان.

وأعلنت الحكومة اليمنية، الثلاثاء، عن موافقة مصر على تسيير رحلات مباشرة بين صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين والقاهرة، ضمن إطار هدنة في البلد الذي مزقته الحرب.

وفي الثاني من أبريل / نيسان، دخلت هدنة حيز التنفيذ بوساطة من الأمم المتحدة على أن تستمر لشهرين.

ويشمل الاتفاق السماح برحلات تجارية من مطار صنعاء الدولي المفتوح فقط لرحلات المساعدات منذ 2016، ما يمثّل بارقة أمل نادرة في الصراع بعد حرب مدمرة.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!