وفد الحكومة المفاوض يعلن ترحيل مباحثات فتح معابر تعز إلى جولة ثانية تنطلق خلال أيام

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أكد الوفد الحكومي المفاوض في مشاورات الأردن بشأن تمديد الهدنة وفتح طرقات المدن المحاصرة، ترحيل ملف رفع الحصار عن تعز إلى الجولة الثانية من المفاوضات، وذلك بعد رفض وتعنت من مليشيا الحوثي الإرهابية ساد الجولة الأولى.

 

  وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فقد اكد الوفد، في بيان صادر عنه، أمس الأحد 29 مايو/أيار، أنهم وحتى اللحظة لم يجدوا من الطرف الآخر (وفد مليشيا الحوثي الإرهابية) أي تجاوب ملموس مع المطالب برفع الحصار عن تعز، وفتح الطرقات الرئيسية للمحافظة. 

 

  وأشار إلى أنه قدم عديد تصورات ومقترحات في الشأن هذا إلى المبعوث الأممي الخاص لليمن هانس غروندبرغ، معبرًا عن أمله في أن تجد تلك المقترحات خلال "الجولة التالية" من المفاوضات التي من المقرر انعقادها بعد أيام "تجاوبًا إيجابيًا من الطرف الآخر". 

 

  وعبر عن أمله في أن تسفر الجولة التالية من المفاوضات التي يبذل فيها المبعوث الأممي جهودًا لإقناع المليشيات بالموافقة على فتح الطرقات "نتائج تلبي حقوق ومطالب الملايين من أهالينا في تعز الصامدة". 

 

  وأكد على أن تكون الأولوية في جولة المفاوضات القادمة "لفتح الطرق الرئيسية وفق بنود الهدنة الأممية"، ومطالباً في ذات الوقت بـ"الابتعاد عن محاولات الانتقاص من الحقوق الإنسانية لأبناء تعز عبر فتح طرق لا تفي بالغرض ولا ترفع معاناة السكان المستمرة منذُ سبع سنوات". 

 

  وشهدت الجولة الأولى من المفاوضات التي استضافتها العاصمة الأردنية "عمّان" الخروج بعدم اتفاق بين وفدي الطرفين؛ نتيجة التعنت الحوثي والذي أصر على مواقفه الرافضة لرفع الحصار عن المحافظة، وفتح كل الطرقات الرئيسية لها

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!