القاهرة تكشف عن السماح بتسيير رحلات طيران مباشرة مع صنعاء

قبل 6 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

كشفت مصر، الإثنين، عن السماح بتسيير رحلات طيران مباشرة بين القاهرة والعاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي، وذلك في إطار هدنة الأمم المتحدة السارية.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، إن الوزير سامح شكري "تلقى اتصالا هاتفيا من سكرتير عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش".

وأضافت أن غوتيريش "عبَّر عن خالص شكره للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للسماح بتسيير رحلات طيران مباشرة بين القاهرة وصنعاء في إطار الهدنة الأممية في اليمن".

وتستمر، منذ الثاني من أبريل/ نيسان الماضي، هدنة أعلن عنها المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ وتستمر شهرين وقابلة للتجديد.

ومن أبرز بنود الهدنة: إعادة تشغيل الرحلات التجارية عبر مطار صنعاء، وفتح الطرق في مدينة تعز (جنوب) التي يحاصرها الحوثيون منذ سبع سنوات.

ولم يتطرق بيان الخارجية المصرية إلى تفاصيل أخرى، خاصة بشأن موعد انطلاق هذه الرحلات.

وأعرب شكري، خلال الاتصال، عن "أمله في أن تُسهم الخطوة (تسيير الرحلات المباشرة بين القاهرة وصنعاء) في تثبيت الهدنة الأممية في اليمن، وتخفيف معاناة الشعب اليمني، ودعم إيجاد تسوية مستدامة للأزمة هناك".

وفي 26 مارس/آذار 2015، قررت شركة مصر للطيران (رسمية) وقف رحلاتها من القاهرة إلى صنعاء لحين إشعار آخر، إثر استجابة تحالف عربي عسكري بقيادة الجارة السعودية لطلب من الرئاسة اليمنية بمواجهة التحركات الحوثية ضد الشرعية.

ومطار صنعاء مغلق أمام الرحلات المدنية من جانب التحالف العربي منذ أغسطس /آب 2016، بعد اتهام الحوثيين باستخدامه لأغراض عسكرية، وهو ما نفته الجماعة.

وجرى استئناف الرحلات التجارية من صنعاء إلى عمان والعكس في 16 مايو/أيار الجاري، بينما يتردد في وسائل إعلام تابعة للحوثيين أن القاهرة رفضت استقبال يمنيين بوثائق سفر صادرة من صنعاء وليس من السلطة الشرعية.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!