الهند تستثني اليمن من قرار حظر تصدير القمح في ظل الأزمة العالمية

قبل 6 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلنت الهند، استثناء اليمن من قرار حظر تصدير القمح، في ظل الأزمة العالمية التي خلفتها حرب البلدين الأكبر تصديرا للقمح روسيا وأوكرانيا.

وأمس الخميس، قدمت الحكومة اليمنية، طلب إلى نيودلهي باستثناء اليمن من إجراءات حظر التصدير على الحبوب التي أعلنتها مؤخرا لتفادي كارثة دخولها في مجاعة، بفعل نقص الأمن الغذائي الناتج عن الأزمة العالمية.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، أن وزير الخارجية أحمد بن مبارك سلّم وزير الدولة الهندي للشؤون الخارجية شيري مورالي داران في نيويورك، رسالة خطية من رئيس الوزراء معين عبد الملك، تناولت تداعيات الأزمة الغذائية العالمية وانعكاساتها على البلد.

وأضافت أن الرسالة تقدمت بطلب للهند باستثناء اليمن من إجراءات حظر التصدير على الحبوب التي أعلنتها مؤخرا، على أن تعطي الأولوية لمستوردي القمح اليمنيين للمساعدة على إبعاد شبح المجاعة، وبما يكفل تعزيز أمنها الغذائي.

وكانت السلطات الهندية أعلنت السبت الفائت حظر تصدير القمح، خوفا من تعرض أمنها الغذائي للخطر.

وقالت مديرية التجارة الخارجية الهندية، في بيان ، إن ارتفاع اسعار القمح عالميا يهدد الأمن الغذائي للهند والدول المجاورة والضعيفة.

وأوضحت، أنها تهدف من هذا القرار الحد من ارتفاع أسعار القمح داخليا، حيث ارتفعت اسعار القمح العالمية بأكثر من 40% منذ بداية العام الجاري.

وتمثل صادرات القمح الهندي 10% من صادرات القمح العالمية.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!