الحوثيون “يدرسون” تمديد الهدنة في اليمن

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

الحرة / وكالات – أعلن المتمردون الحوثيون في اليمن، الأربعاء، أنهم "يدرسون" تمديدا محتملا للهدنة التي تتوسط فيها الأمم المتحدة والمقررة لفترة شهرين.

وقالت وكالة سبأ التابعة للمتمردين الحوثيين "سيدرس المجلس السياسي الأعلى في اليمن طلب تمديد الهدنة التي تنتهي في 2 يونيو".

وكان مبعوث الأمم المتحدة لليمن، هانس غروندبرغ، قد قال، الثلاثاء، "أعمل مع الجانبين من أجل تخطي التحديات" وضمان "تمديد الهدنة التي يفترض أن تنتهي مفاعيلها خلال أسبوعين".

والاثنين، نقلت طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية اليمنية عشرات المسافرين من صنعاء إلى العاصمة الأردنية عمان، في أول رحلة تجارية منذ ست سنوات تنطلق من العاصمة الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين.

وفي الثاني من أبريل دخلت هدنة حيز التنفيذ، بوساطة من الأمم المتحدة، على أن تستمر لشهرين. ويشمل الاتفاق السماح برحلات تجارية من مطار صنعاء الدولي المفتوح فقط لرحلات المساعدات منذ 2016، ما يمثل بارقة أمل نادرة في الصراع بعد حرب مدمرة.

ويدور النزاع في اليمن بين الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء ومناطق أخرى في شمال وغرب البلاد، وقوات الحكومة المدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية. وتسبّب النزاع بمقتل نحو 180 ألف شخص بشكل مباشر أو بسبب تداعيات الحرب، وفق الأمم المتحدة.

ويتهدد خطر المجاعة الملايين من سكان اليمن، فيما يحتاج آلاف وبينهم الكثير من سكان المناطق الخاضعة لسيطرة المتمردين، إلى علاج طبي عاجل لا يتوافر في البلد الذي تعرضت بنيته التحتية للتدمير.

ويعتمد نحو 80 بالمئة من سكان اليمن البالغ عددهم 30 مليون نسمة على المساعدات للبقاء على قيد الحياة.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!