مسلحون حوثيون يختطفون جندياً في المقاومة الوطنية عقب اقتحام منزله وترويع أسرته بمديرية سامع في محافظة تعز

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أفاد مصدر في المقاومة الوطنية باقتحام عناصر تابعة للمليشيات الحوثية، على متن طقمين مسلحين، منزل الجندي سامي عبدالمجيد، في مسقط رأسه بمديرية سامع محافظة تعز، وقامت باختطافه، وترويع أسرته.

 

  وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فقد أوضح المصدر، أنّ الجندي في المقاومة الوطنية، سامي عبدالمجيد، كان يقضي إجازته في قريته بمديرية سامع، وهي منطقة محايدة خالية من أي مظاهر انتشار عسكري، وظلت خارج دائرة المواجهات منذ بدء الحرب، كما أنها آخر شريان يربط مدينة تعز ومديرياتها الشرقية، بباقي مديريات المحافظة الجنوبية والغربية.

 

  واعتبر المصدر، أنّ هذا العمل الإجرامي الذي يأتي في ظل دعوات وجهود التهدئة، وتبادل الأسرى والمختطفين، وتخفيف القيود، وفتح الطرق، والمعابر الإنسانية، وخطوات بناء الثقة بين الأطراف، يمثِّل انتهاكاً سافراً لبنود وروح اتفاق الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة، واستمراراً في نهج التقطُّع والاختطاف واقتحام المنازل، وترويع النساء والأطفال، الذي دأبت عليه المليشيات الحوثية منذ انقلابها على الدولة.

  وطالب المصدر الأمم المتحدة والمبعوث الخاص لليمن بإدانة الجريمة بوضوح، والضغط على المليشيات الحوثية لإطلاق المختطَف، والامتثال لجهود التهدئة، ووقف ممارساتها الإرهابية التي تهدد بتقويض جهود الحل السلمي للأزمة، وتفاقم المعاناة الإنسانية لليمنيين.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!