بلينكن يعرب في اتصال هاتفي عن دعمه لعائلة شيرين أبو عاقلة

قبل 6 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

دعا وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الاحد الى "تحقيق ذي صدقية" حول ظروف مقتل الصحافية الفلسطينية الاميركية شيرين أبو عاقلة بعدما اكد دعم الولايات المتحدة لعائلتها.

واعلن بلينكن أنه تحدث الى شقيق شيرين ابو عاقلة خلال توجهه السبت الى برلين حيث شارك في اجتماع لوزراء خارجية حلف شمال الاطلسي.

وصرح للصحافيين في برلين "أتيحت لي فرصة تقديم تعازي الصادقة واحترامنا العميق للعمل الذي قامت به كصحافية طوال أعوام عدة".

واضاف أنه ناقش "ضرورة اجراء تحقيق فوري وذي صدقية حول ملابسات وفاتها"، واصفا مراسلة قناة الجزيرة القطرية بانها "محترمة جدا في العالم أجمع".

واكد بلينكن دعم الدبلوماسيين الاميركيين في القدس لعائلة الصحافية، وفق ما قال مسؤول في الخارجية الاميركية في وقت سابق.

وقتلت أبو عاقلة، الصحافية البارزة العاملة في قناة الجزيرة برصاصة الأربعاء في جنين بالضفة الغربية المحتلة لدى تغطيتها عملية عسكرية إسرائيلية.

وحمّلت شبكة "الجزيرة" القطرية الحكومة الإسرائيلية مسؤولية قتل أبو عاقلة "بدم بارد" ووصفته بـ"الاغتيال". وبعدما اعتبر الجيش الإسرائيلي الجمعة أن الصحافية قد تكون قتلت بنيران فلسطينية، ذكر لاحقا أنه لا يستبعد أن يكون أحد جنوده قد أطلق النار.

وخلال تشييعها الجمعة، كاد نعشها يسقط أرضا عندما انهال عناصر الشرطة على حامليه بالضرب بالهراوات، قبل أن يتمّ تقويمه ورفعه في اللحظة الأخيرة، وفق مشاهد نقلتها المحطات التلفزيونية المحلية.

وأعرب بلينكن عن "الانزعاج العميق" للولايات المتحدة من تدخّل الشرطة الإسرائيليّة في جنازة الصحافيّة ودعت الخارجية الأميركية إلى تحقيق شفاف في مقتلها.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!