مقتل خمسة جنود مصريين في ثاني هجوم دام بشمال سيناء

قبل 2 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

قتل مسلحون خمسة جنود مصريين يوم الأربعاء في شمال سيناء، في ثاني هجوم دام على قوات الأمن في شبه جزيرة سيناء في أقل من أسبوع، وقال الجيش إنه نفذ ضربات جوية ردا على الهجوم.

وقال مصدران أمنيان إن أربعة آخرين أصيبوا عندما فتح مسلحون النار على نقطة تمركز أمنية في المنطقة الساحلية بشمال شرق سيناء على بعد بضعة كيلومترات من الحدود مع قطاع غزة.

يأتي هجوم يوم الاربعاء بعد مقتل ضابط وعشرة مجندين في هجوم على نقطة تفتيش أمنية في سيناء يوم السابع من مايو أيار أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه.

وقال الجيش المصري في بيان إنه قتل 16 مسلحا في ضربات جوية في السابع من مايو أيار ويوم الأربعاء.

وجاء في بيان للجيش "قامت القوات الجوية يوم السابع من مايو بتنفيذ ضربة جوية مركزة أسفرت عن تدمير عدد من البؤر الإرهابية، وتدمير عربتين دفع رباعي تستخدمها العناصر الإرهابية في تنفيذ مخططاتها الإجرامية نتج عنها مقتل (9) عناصر تكفيرية كما نجحت القوات المسلحة في اكتشاف وتدمير عدد من العبوات الناسفة

"وفجر اليوم الحادي عشر من مايو واصلت قواتنا الجوية تنفيذ ضرباتها المركزة مما أسفر عن تدمير عربة ومقتل (7) عناصر تكفيرية".

وأضاف البيان أنه "نتيجة للأعمال البطولية لقوات إنفاذ القانون نال شرف الشهادة ضابط وأربعة جنود كما أصيب جنديان آخران".

وجاء هجوم يوم الاربعاء في الوقت الذي اجتمع فيه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان في القاهرة.

وقالت الرئاسة المصرية إنهما بحثا الشراكة الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، وهي مانح رئيسي للمساعدات العسكرية لمصر.

وقال مسؤول عسكري أمريكي إن السيسي أعرب، يوم الاثنين، عن أمله في تعميق التعاون في مجال مكافحة الإرهاب مع الولايات المتحدة في اجتماع مع الجنرال المشرف على القوات الأمريكية في الشرق الأوسط.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!