المبعوث الأمريكي: هناك فرصة مثالية لإنهاء الحرب في اليمن

قبل 4 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ، إن هناك فرصة مثالية لأول مرة أمام اليمن لإنهاء الحرب وتحقيق السلام.

وأوضح ليندركينغ، في مقابلة مع قناة “الحرة” الأمريكية، “نحن منخرطون بقوة مع شركائنا في المنطقة في جهود المبعوث الأممي إلى اليمن للمساعدة في صمود الهدنة”.

كما أشار إلى أن المملكة العربية السعودية التي تقود تحالف عربي في اليمن “مصممة على رؤية نهاية الصراع هذا”.

وأضاف: “هناك قيادة جديدة في اليمن تمثل مجموعة أوسع من مصالح الشعب اليمني وتعمل بشكل جاد للمحافظة على الوحدة وتتواصل مع كل الأطراف وتركز على حاجات الشعب اليمني”. في إشارة إلى مجلس القيادة الرئاسي.

وبيَّن أن “فتح الطرق في مدينة تعز ومحيطها كانت قضية مهمة للولايات المتحدة ولم تتحقق هذه الالتزامات بعد، وهي أولوية بالنسبة لنا”.

وبشأن التدخل الإيراني في اليمن، أوضح المبعوث الأمريكي، أنه “لسوء الحظ رأيت الإيرانيين يؤججون الصراع ويشجعون الهجمات، وهذا قبل الهدنة”.

وحول إمكانية إعادة إدراج الحوثيين على لائحة المنظمات الإرهابية لدى الولايات المتحدة، قال ليندركينغ، إن واشنطن “ستراقب عن كثب كيفية تصرف الأطراف وتركيزنا الآن بالتأكيد منصب على الهدنة وإذا كانت ستصمد حتى الثاني من يونيو”.

وأكد أن الولايات المتحدة تريد نجاح مهمة المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن في تمديد الهدنة السارية من مطلع أبريل الماضي.

وبشأن العلاقات الأمريكية السعودية، قال المسؤول الأمريكي إن “بلاده حققت تقدمًا كبيرًا في تخطي بعض الخلافات في العلاقات مع السعودية خلال العام الماضي”.

وأضاف: “أرى التزامًا قويًا للغاية من قبل الولايات المتحدة والسعوديين ببناء هذه العلاقة إلى أقصى حد ممكن. كما أن الولايات المتحدة في ظل الإدارة الحالية أعادت التأكيد على التزامها بأمن السعودية والدفاع عنها”.

وأردف: “هناك 70 ألف أميركي يقيمون في السعودية و60 ألفا يقيمون في الإمارات وهناك ارتباط مباشر للغاية بالأمن الأميركي”.

وذكر المبعوث الأمريكي، أن هناك تطورات مهمة جدا في اليمن، وأن المجتمع الدولي يقف بقوة خلف الشعب اليمني.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!