اليمن رسميا ونقابيا يدين مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة.

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أدانت الحكومة اليمنية ونقابة الصحفيين اليمنيين، اليوم الأربعاء، قتل جنود الاحتلال الإسرائيلي للصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، أثناء أدائها لعملها، في مخيم جنين بالضفة الغربية.

 

 

وحسب ما نشرته وكالة 2 ديسمبر فقد قالت وزارة الخارجية، في بيان لها، إن قتل الصحفية أبو عاقلة أثناء تأديتها عملها الصحفي يعد جريمة و"انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي والأعراف الدولية"؛ داعية إلى محاسبة مرتكبي هذه الجريمة وتقديمهم للمحاكمة. 

 

 

وتعزيزا للموقف الرسمي قال وزير الإعلام معمر الإرياني، إن قتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، جريمة مدانة وفق كل القوانين والأعراف.

 

 

واعتبر الإرياني في تغريدة على "تويتر"، جريمة قتل أبو عاقلة " تعكس همجية وصلف الاحتلال الإسرائيلي، وتذكر بالمخاطر التي يتعرض لها الصحفيون أثناء أدائهم رسالتهم الإعلامية".

 

 

من جهتها، عبرت نقابة الصحفيين، في بيان  بالخصوص،عن "استنكارها واستهجانها الشديدين لهذه الجريمة البشعة التي استهدفت صحافية بشكل مباشر أثناء ممارسة عملها الصحافي"؛ معتبرة ذلك استمرارا لمساعي الاحتلال في خنق صوت الحقيقة واغتيال الشهود.

 

 

وشددت النقابة على أن هذه الجريمة البشعة تعد جريمة اغتيال وقتل متعمّدة بحق أبو عاقلة، والصحفيين والإعلاميين كافة الذين ينقلون حقيقة الواقع وهو إرهاب ممنهج يتعرّض له الشعب الفلسطيني الرازح تحت وطأة الاحتلال.

 

 

وكانت أبو عاقلة قد تعرضت لإطلاق نار حي، رغم أنها كانت ترتدي سترة الصحفيين، إذ أصيبت بطلق ناري في رأسها أدى إلى مقتلها على الفور أمام عدسات الكاميرات.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!