الأمم المتحدة تدعو إلى حماية حرية وسلامة الصحفيين باليمن

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

دعت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إلى حماية حرية وسلامة الصحفيين في اليمن.

جاء ذلك في بيان صادر عن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الموافق 3 مايو/ أيار من كل عام.

وقال غروندبرغ: "في اليوم العالمي لحرية الصحافة، نتذكر الدور الحيوي الذي تلعبه وسائل الإعلام المستقلة في تعزيز واستدامة السلام وحقوق الإنسان".

وأضاف: "يتعرض الصحفيون اليمنيون باستمرار لخطر الترهيب والاحتجاز التعسفي والمضايقة والتهديد بحياتهم وعائلاتهم.. يجب حماية حريتهم وسلامتهم".

‏وجدد دعوته جميع الأطراف إلى "حماية حرية الصحافة، والإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الصحفيين والإعلاميين المحتجزين في أنحاء ‎اليمن (نحو 10 معظمهم بسجون الحوثيين)".

وشدد غروندبرغ على ضرورة "ضمان بيئة آمنة ومستقلة وممكنة للعاملين في مجال الإعلام".

‎وتقول منظمات إعلامية وحقوقية داخل اليمن وخارجه إن صحفيين يتعرضون لانتهاكات وجرائم متعددة من كافة أطراف النزاع.

ويقع اليمن في المرتبة 169 (من أصل 180 دولة) على قائمة التصنيف العالمي لحرية الإعلام، وفق منظمة مراسلون بلا حدود الدولية المعنية بالدفاع عن حرية الإعلام.

ومنذ أكثر من سبع سنوات يشهد اليمن حربا متواصلة أحد طرفيها القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية.

وتقاتل هذه القوات مسلحي جماعة الحوثي المدعومين من إيران، المسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء (شمال) منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!