برنامج روسي شهير يهدد بـ"محو" بريطانيا.. ويصف الطريقة

قبل 5 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

هدد مقدم أخبار روسي مخضرم، بـ"مسح" بريطانيا من الوجود بالأسلحة النووية، خلال برنامج حواري معروف في روسيا.

 

وحسب ما نشرته سكاي نيوز عربية فقد استخدم دميتري كسيليوف برنامجه الحواري مساء أمس  الأحد، ليطالب بهجوم نووي على بريطانيا، باستخدام "درونز" بوسيديون، التي تعمل تحت الماء، وتستطيع التسبب بموجة إشعاعية تغرق بريطانيا إلى عمق المحيط، حسب ما أشارت صحيفة "ديلي ميل".

 

 

وزعم كسيليوف أن الطائرة بدون طيار "لديها قدرة رأس نووية تصل إلى 100 ميغا طن ''، وهي تساوي آلاف المرات من قوة القنبلة التي أسقطت على هيروشيما، ومن شأنها أن "تثير موجة عملاقة، تسونامي، يصل ارتفاعها إلى 500 متر".

 

 

وأضاف كسيليوف، متحدثا أمام رسم خلفي يُظهر مسح بريطانيا من خريطة العالم: "موجة المد والجزر هذه هي أيضا حاملة لجرعات عالية جدا من الإشعاع. بالاندفاع فوق بريطانيا، ستحول ما تبقى منها إلى صحراء مشعة، غير صالحة للاستعمال لأي شيء. ما رأيكم بهذا الاحتمال؟".

 

 

كما هدد كسيليوف بريطانيا بهجوم لصاروخ "سارمات 2"، وهو أحدث صاروخ نووي روسي، اختبره الرئيس الروسي فلاديمير بوتن قبل أسبوعين، وادعى أنه يمكن أيضا أن يدمر البلاد تماما بضربة واحدة.

 

 

وقال المذيع المخضرم: "جزيرتهم صغيرة للغاية لدرجة أن صاروخ سارمات يكفي لإغراقها مرة واحدة وإلى الأبد".

 

 

وتأتي تصريحات كسيليوف ضمن مجموعة من التهديدات "النووية" التي أطلقتها وسائل الإعلام الروسية، تجاه بريطانيا، بناء على فرضية أن رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون هدد بشن هجوم نووي على روسيا دون استشارة الناتو.

 

 

ويأتي التهديد الإعلامي بعد الدعم الكبير الذي أظهرته الحكومة البريطانية لأوكرانيا خلال الأزمة، وتحركها السريع لتقديم الأسلحة لكييف

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!