الائتلاف الوطني الجنوبي يهنيء القيادة السياسية والشعب بعيد الفطر المبارك

قبل 7 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

يطيب للائتلاف الوطني الجنوبي أن يرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس الدكتور/ رشاد محمد العليمي واعضاء مجلس القيادة الرئاسي والى كافة أبناء الشعب اليمني في الداخل والخارج بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك أعاده الله على وطننا وشعبنا بالخير واليمن والبركات.

 

 

لقد هل على شعبنا وأمتنا هلال عيد الفطر وقد انتعشت الآمال في استعادة الدولة بعودة الجميع الى العاصمة المؤقتة عدن، وإن أمامنا اليوم فرصة عظيمة لتحقيق غايات وأهداف شعبنا السامية في العيش تحت ظل دولة النظام والقانون والمواطنة والشراكة الوطنية وتحقيق الأمن والسلام والاستقرار.

 

 

ولأن العيد فرحة دينية نهيب بكافة الميسورين الى تلمس احوال الناس والعطف على المساكين وتفقد المحتاجين وادخال السرور على الفقراء وتضميد الجراح، واشاعة روح المحبة والتسامح والسلام، فذلك ما يقوي الروابط ويمتن وشائج القربى، ويضاعف الأجر والثواب.

 

 

ويحث الائتلاف اعضاءه وانصاره على القيام بدورهم في تقوية اللحمة والنسيج المجتمعي وكل ما من شأنه تقوية الأواصر، وان نبذل وسعنا لتوحيد الصف الوطني وتجاوز كل خلافات الماضي، بعد أن تهيأت الفرصة منذ مشاورات الرياض

 

 

ويدعو القيادة السياسية والحكومة للعمل الجاد للتخفيف من معاناة أبناء الشعب وتحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي، والتعجيل بخطوات استعادة الدولة فذلك الضمان الحقيقي للبناء والتنمية، مباركين كل الجهود المخلصة التي تعمل بصدق من أجل وطن آمن ومستقر ينعم فيه الشعب بالحرية والكرامة والعيش الكريم.

 

 

وبهذه المناسبة الغالية على قلوبنا يحيي الائتلاف أبطال الجيش والأمن والمقاومة الذائدين عن الكرامة والهوية اليمنية العربية في كل المواقع والثغور، ويثمن تضحياتهم الجسيمة، كما يحيي المختطفين والأسرى والجرحى والأسر المكافحة من أجل غد أفضل.

 

 

وختاما يتوجه الائتلاف بالتهاني لكل أبناء اليمن والأمة العربية والإسلامية بالعيد السعيد، سائلا الله تعالى ان يعيده علينا وقد تحقق لشعبنا الأمن والسلام.

 

 

الرحمة للشهداء.. الشفاء للجرحى.. الحرية للمختطفين والأسرى..

عيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير

 

صادر عن الائتلاف الوطني الجنوبي

الأحد 30 رمضان 1443هـ

الموافق 1 مايو 2022م

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!