وسط توقعات بعودة قيادات المجلس الرئاسي إلى اليمن بعد زيارة خارجية إلى السعوديه ودولة الإمارات استمرت عدة أيام ..عدن تشهد استعدادات أمنية وعسكرية مشددة

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

شهدت العاصمة المؤقتة عدن، انتشاراً أمنياً واسعاً، مساء اليوم السبت 30 يناير، استعدادا لاستقبال قيادات المجلس الرئاسي اليمني، بعد جولة خارجية.

 

وقالت مصادر أمنية ان "قوات الامن ووحدات عسكرية، نفذت انتشار أمني بشكل كثيف مساء السبت و فجر الاخد في محيط مطار عدن".

 

 

وتابعت ان الانتشار الأمني امتد من محيط المطار إلى الطريق الواصلة نحو قصر معاشيق".

 

فيما تحدثت مصادر حكومية عن احتمال عودة قيادة واعضاء المجلس الرئاسي اليمني الى عدن قادما من ابوظبي.

 

ويذكر ان رئيس مجلس القيادة الدكتور رشاد العليمي قد وصل إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي منذ يومين، وقد سبقها زيارة قيادات المجلس الرئاسي، الى المملكة العربية السعودية. ويرافقة نواب رئيس المجلس الرئاسي: عيدروس الزبيدي، وسلطان العرادة، وطارق محمد عبدالله صالح، وعبدالله العليمي، وعبدالرحمن صالح المحرمي، وعثمان مجلي، وفرج سالمين البحسني، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك.

 

 

وشهدت الزيارة الاخيرة لقاء قيادات مجلس الرئاسة، مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي، إن دولة الإمارات، الذي اكد ان دولته لن تدخر جهدا في دعم اليمن، بحسب وكالة أنباء الإمارات (وام).

 

 

وذكرت الوكالة الرسمية أن الشيخ محمد بن زايد بحث ايوم السبت في أبوظبي، مع الدكتور رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني ”مختلف أوجه العلاقات بين البلدين الشقيقين وعددا من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك“.

 

 

وأفادت بأن ولي عهد أبوظبي هنأ رشاد العليمي بتوليه قيادة اليمن، وعبر عن ”خالص أمنياته له بالتوفيق في خدمة بلاده وشعبها، وتجاوز الظروف الصعبة التي تمر بها، والاتجاه نحو الاستقرار والسلام“.

 

 

وأكد الشيخ محمد بن زايد، خلال اللقاء، على ”دعم دولة الإمارات العربية المتحدة لمجلس القيادة الرئاسي اليمني، للقيام بمسؤولياته الوطنية تجاه استقرار اليمن الشقيق وأمنه وتحقيق تطلعات شعبه إلى التنمية والتطور.

 

 

وقال ولي عهد أبوظبي إن ”دولة الإمارات لن تدخر جهداً في تقديم كل دعم ممكن لليمن الشقيق على جميع المستويات“، مؤكداً ”ما يجمع البلدين الشقيقين من علاقات أخوية وتاريخية متينة“.

 

كان رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمي وصل إلى دولة الإمارات، أمس الجمعة، في زيارة رسمية تستمر لأيام.

 

وذكرت الوكالة أن العليمي ”سيجري مباحثات رسمية مع القيادة الإماراتية تتعلق بتعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية وإعادة الإعمار، وحشد الدعم السياسي والتنموي لليمن؛ لمواجهة التداعيات التي أفرزتها الحرب التي أشعلتها ميليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً على الشعب اليمني“.

 

 

ونقلت الوكالة عن رئيس مجلس القيادة الرئاسي تأكيده ”على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين الضاربة جذورها في أعماق التاريخ“.

 

وأشار العليمي، حسب الوكالة، إلى ”الدعم الإماراتي السياسي والعسكري والإنساني والإغاثي والتنموي المقدم لليمن خلال المرحلة الماضية“

 

 

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!