وزارة الخارجية الروسية تؤكد قصف أسلحة غربية في مطار قرب أوديسا

قبل 5 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد إنها قصفت أسلحة قدمتها الولايات المتحدة ودول أوروبية إلى أوكرانيا ودمرت مدرجا في مطار عسكري قرب مدينة أوديسا الأوكرانية.

 

 

وحسب ما نقلته الشرق الأوسط فقد ذكرت الوزارة أنها استخدمت صواريخ أونيكس عالية الدقة لضرب المطار وذلك بعد أن اتهمت أوكرانيا موسكو بتدمير مدرج شيد حديثا في مطار أوديسا الرئيسي.

 

 

وقال حاكم منطقة أوديسا ماكسيم مارتشينكو إن روسيا استخدمت صاروخ باستيون أطلق من شبه جزيرة القرم.

 

 

ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة التقارير.

 

 

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أيضاً أن أنظمة دفاعها الجوي أسقطت مقاتلتين أوكرانيتين من طراز سوخوي - 24إم فوق منطقة خاركيف خلال الليل.

 

 

وصرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف،الاسبوع الماضي، ان مخزونات الأسلحة التي تم تسليمها من الدول الغربية إلى أوكرانيا، بأنها أهداف مشروعة في الصراع المسلح بين موسكو وكييف. وقال في مقابلة على التلفزيون الروسي شاركتها وزارة الخارجية على قناتها على «تليغرام»  «بالطبع، ستكون هذه الأسلحة هدفاً مشروعاً للقوات الروسية».

 

 

وأصبحت مخازن الأسلحة، بما في ذلك تلك الموجودة في غرب أوكرانيا، أهدافاً من هذا القبيل أكثر من مرة.

 

 

وقالت عدة دول في حلف شمال الأطلسي مؤخراً إنها ستزود أوكرانيا مباشرة بأسلحة ثقيلة. وقد تجنبت الولايات المتحدة وألمانيا هذا حتى الآن.وتشمل الأسلحة الثقيلة دبابات القتال الرئيسية وناقلات الجنود المدرعة والمدفعية الثقيلة والسفن الحربية والطائرات المقاتلة والمروحيات والمركبات المدرعة الأكبر حجماً.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!